افتتاح منتدى الأعمال المغرب – فرنسا بجھة الداخلة وادي الذھب

الداخلة بلوس : و م ع
افتتحت، اليوم الخميس بالداخلة، أشغال منتدى الأعمال المغرب – فرنسا، المنظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، بمشاركة أزيد من 400 فاعل اقتصادي من المغرب وفرنسا وبلدان إفريقية.
ويتطلع هذا الحدث الاقتصادي، الذي ينظمه مجلس جهة الداخلة وادي الذهب بشراكة مع غرفة التجارة والصناعة الفرنسية في المغرب وعدد من الفاعلين الاقتصاديين، إلى أن يصبح فضاء للقاءات فعالة ودينامية وغنية من حيث المضمون، من خلال مقاربة رابح – رابح بين فاعلين اقتصاديين مغاربة وفرنسيين، وتثمين المؤهلات التي تزخر بها جهة الداخلة وادي الذهب كنقطة انطلاق ومحور لإفريقيا، وكذا عرض الفرص الاستثمارية التي تتيحها للمستثمرين في الجهة.
كما يهدف هذا اللقاء، الذي يستمر على مدى يومين، إلى الترويج لجهة الداخلة وادي الذهب لدى الفاعلين الاقتصاديين الفرنسيين والمغاربة، ومواكبتهم في مجال الاستثمارات والشراكات والمبادلات التجارية.
ويمنح منتدى الأعمال المغرب – فرنسا للمشاركين فرصة اللقاء مع الفاعلين الاقتصاديين الرئيسيين في الجهة وكذا الفاعلين المؤسساتيين، والاطلاع على فرص الاستثمار والأعمال في إطار مخطط التنمية الجهوية والنموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة، بهدف تطوير المؤهلات الاقتصادية بالجهة.
وهكذا، فإن تنظيم هذا المنتدى سيكون له تأثير على إشعاع جهة الداخلة وادي الذهب، إذ سيشكل خطوة جديدة تدعم موقعها الاقتصادي في سياق استكشاف فرص تجارية مع البلدان الشريكة للمغرب.
وتميزت الجلسة الافتتاحية لهذه التظاهرة الاقتصادية بعرض مخطط التنمية الجهوية للداخلة وادي الذهب، بالإضافة إلى التوقيع على عدد من اتفاقيات الشراكة بين الجهة ومؤسسات رائدة.
ويشمل برنامج هذا المنتدى، الذي يعرف مشاركة 188 مستثمرا، من بينهم 145 شركة مغربية و140 شركة فرنسية، تنظيم جلسات قطاعية (الصيد والمنتجات البحرية، والسياحة والنقل واللوجيستيك والتجارة)، ولقاءات ثنائية “بي 2 بي”.
كما سيتم تنظيم زيارات ميدانية لتقديم مشاريع استثمارية كبرى في الجهة، كميناء الداخلة الأطلسي ومركز تأهيل الكفاءات التابع لمؤسسة فوسبوكراع ومواقع لتربية الأحياء المائية.
وتميزت الجلسة الافتتاحية لهذا المنتدى بحضور، على الخصوص، والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، ورئيس مجلس الجهة الخطاط ينجا، ورئيس غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالمغرب فيليب إيديرن كلين، وبرلمانيين ورؤساء مجالس جماعية وجهوية بفرنسا، إضافة إلى ممثلي السلطات المحلية ورؤساء المصالح الخارجية وفاعلين من المجتمع المدني والقطاع الخاص.
يشار إلى أن جهة العيون الساقية الحمراء استضافت منتدى الأعمال المغرب – فرنسا، خلال الفترة من ثاني إلى رابع نونبر 2018 بالعيون، حيث عبر العديد من رؤساء المقاولات الفرنسية عن اهتمامهم بهذه الجهة، ورغبتهم في المساهمة في ديناميتها الاقتصادية الاستثنائية.

قد يعجبك ايضا
Loading...