الداخلة.. التوقيع على اتفاقية شراكة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمديرية الجهوية للشباب والرياضة

 الداخلة بلوس : (و م ع)

جرى، أمس الثلاثاء بالداخلة، التوقيع على اتفاقية شراكة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للداخلة – وادي الذهب والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الشباب والرياضة.

وترتكز الاتفاقية، التي وقعتها مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين الجيدة اللبيك، والمدير الجهوي للشباب والرياضة الحبيب الحتحات، على إحداث مسارات ومسالك دراسية مندمجة “رياضة ودراسة” في جهة الداخلة – وادي الذهب.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى وضع إطار للتعاون والشراكة لإحداث بنيات تربوية دراسية لمسارات ومسالك “رياضة ودراسة”، من أجل تمكين المتعلمين الرياضيين الموهوبين المنتمين والممارسين بالأندية الرياضية، الذين يتابعون دراستهم بسلكي الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي بالجهة، من الاستفادة من تكوين رياضي ومعرفي متكامل ومندمج ومتوازن.

وأشارت إلى أن هذا التكوين يتيح لهؤلاء المتعلمين الرياضيين إمكانية الجمع بين تطوير مهارتهم الرياضية وصقل مواهبهم وتنمية قدراتهم البدنية من جهة، وتمكينهم من اكتساب المعارف العلمية واللغوية والثقافية الضرورية من جهة أخرى، وذلك من خلال ملاءمة الزمن المخصص للدراسة والزمن المخصص للتكوين الرياضي.

وبمقتضى هذه الاتفاقية، تلتزم الأكاديمية بتكييف المؤسسات التعليمية المحتضنة لمسارات ومسالك “رياضة ودراسة” لاستعمالات الزمن، بشكل يسمح للمتعلم بمتابعة الدراسة في الفترة الصباحية، والتكوين الرياضي خلال فترة ما بعد الزوال، وتوفير الظروف الملائمة للدراسة وتتبع المتعلمين مع السهر على تعويض الحصص الدراسية أثناء التغيب للمشاركة في التظاهرات الرياضية.

كما تلتزم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بتكييف توقيت الامتحانات والمراقبة المستمرة الخاصة بالمتعلمين كلما دعت الضرورة لذلك، غير أنه لا يمكن تغيير مواعيد الامتحانات الإشهاية.  من جهتها، تلتزم المديرية الجهوية للشباب والرياضة بتعبئة الجامعات والعصب الرياضية قصد توفير حاجيات البنيات التربوية الدراسية لمسارات ومسالك “رياضة ودراسة” من الأطر التقنية التي تتوفر فيها الشروط اللازمة.  كما تلتزم بإعداد لائحة المدربين الرياضيين حسب الأنواع الرياضية، وتوفير المعدات الرياضة الضرورية للتأطير والتدريب الرياضي، وتوفير التأمين عن الأخطار أثناء التداريب الرياضية، وإعداد مشروع برنامج رياضي لكل المستويات من طرف العصب والجمعيات المعنية، وتوفير متابعة طبية شاملة لفائدة التلاميذ الرياضيين بالمراكز التابعة لقطاع الشباب والرياضة وغيرها.

Loading...