قاضي التحقيق يطالب غالي بتعيين محام للاستماع إليه

الداخلة بلوس:
راسل قاضي التحقيق بالمحكمة الوطنية بمدريد، يوم الثلاثاء، زعيم البوليساريو إبراهيم غالي، مُذكرا إياه بضرورة المثول أمام القضاء في فاتح يونيو المقبل.

وتشير وثيقة القاضي التي نشرتها صُحف إسبانية يوم الثلاثاء، إلى أنه يتعين على زعيم الانفصاليين تعيين محام للترافع عنه في جلسة 1 يونيو المقبل في المحكمة الوطنية، وإذا تعذر عليه بسبب حالته الصحية فإن الاستماع سيكون عن بُعد.

وذكرت بأن موضوع الاستماع يتعلق بشكايتين؛ الأولى قدمتها ضده الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان، والثانية رفعها فاضل بريكة ضد غالي يتهمه فيها بالاختطاف والتعذيب.

وقد أخبره القاضي بأن مضمون الشكايتين يتحدث عن تهم الإبادة الجماعية والاختطاف والتعذيب.

وكان سالم البصير، الذي يُوصف بأنه الذراع اليمنى لزعيم الانفصاليين، إبراهيم غالي، أكد أن الأخير لن يمثل أمام القضاء، وأنه سيغادر إسبانيا بعد حوالي 10 أيام بعد تماثله للشفاء. تصريح البصير جاء ضمن تحقيق استقصائي أجرته صحيفة “أوك دياريو”، قادها إلى مستشفى سان بيدرو دي لوغرونيو حيث يرقد غالي، وفيه أجرت مقابلة قصيرة مع البصير على بعد خمسة أمتار من الغرفة التي يرقد فيها.

القيادي نفسه أخبر الصحافي أن غالي تماثل للشفاء وخرج من التنفس الاصطناعي، وأنه على اطلاع على ما يجري.

وتؤشر هذه الزيارة المريبة، والتي أحيطت بالتوجس والحذر، على أنه يمكن أن تكون هناك ترتيبات لـ”تهريب” غالي من إسبانيا بطريقة ما، في وقت يشدد المغرب أن خروجه من إسبانيا بالطريقة التي دخل بها سيعني تعميق الأزمة.

Loading...