“حراكة” يقررون العودة للمغرب بعدما تقطعت بهم السبل في سبتة المحتلة

الداخلة بلوس :

قرر العديد من الـ”حراكة” الذين استطاعوا دخول سبتة المحتلة مستهل الأسبوع الجاري، العودة طواعية للمغرب بعدما ضاقت بهم السبل هناك وباتوا في العراء منذ حلولهم هناك.

وأفادت وكالة الأنباء « EFE » بأن مهاجرين غير شرعيين مغاربة تقدموا إلى معبر « تراخال » من أجل تقديم أنفسهم للسلطات الإسبانية بغية ترحيلهم إلى المغرب.

وأورد نفس المصدر أن أربعة مهاجرين رابطوا، صباح اليوم السبت، قرب معبر « تراخال » في انتظار فتح المغرب للمعبر عند الساعة العاشرة صباحا، وقد أفادوا بأنهم اتخذوا قرار العودة بعدما تقطعت بهم السبل في سبتة المحتلة.

« لا شيء هنا، لم نجد طعاما نقتات به ولا مأوى حيث ننام »، هكذا أفاد حسن بشرى، وهو أحد المهاجرين الأربعة لـ »EFE » المتحدرين من مدينة المضيق، وامثالهم كثر ممن عانوا الأمرين وتبخرت أحلامهم في معانقة أوربا.

ووفق المتحدث الذي كان دخل سبتة المحتلة سباحة رفقة اثنين آخرين فأنه لا يرغب في شيء آخر غير النوم تحت سقف ما، محيلا على أنه قضى لياليه منذ استطاعته دخول سبتة في العراء بجبل في المدينة ملتحفا الكارتون فقط.

Loading...