مقتل منقب موريتاني وجرح آخر بعد إطلاق النار من طرف الجيش الجزائري

الداخلة بلوس : متابعة

قالت الحكومة الموريتانية إن الجيش الجزائري أطلق النار على بعض المنقبين الموريتانيين دخلوا الآراضي الجزائرية بحثا عن الذهب حيث توفي أحد المنقبين بينما جرح آخر وعاد آخرون إلى الأراضي الموريتانيين

وأكد بيان صادر عن عدة وزارات أن ست سيارات دخلت الحدود الجزائرية وتم إطلاق النار عليهم من طرف الجيش الجزائري حيث عادت أربع سيارات منهم بينما تعطلت اثنتان كان فيهما ثلاثة أشخاص توفي أحدهما وجرح آخر

وأفاد بلاغ، لوزارات الخارجية والدفاع والداخلية، في موريتانيا أن الحكومة الموريتانية تلقت معلومات عن حادثة وقعت في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد على الحدود الموريتانية الجزائرية، الجانب الجزائري، إثر عبور موكب لمنقبين عن الذهب يتكون من ست سيارات الحدود باتجاه الجزائر.

وأكد البيان أن الجيش الجزائري،أطلق النار على أربع مركبات، مما تسبب في إصابة شخصين، توفي أحدهما متأثرا بجروحه،بينما المصاب الثاني يخضع للعلاج في الجزائر، وحياته ليست في خطر، أما الشخص الثالث فقد خرج سالما، وسيُسلم لقائد المنطقة العسكرية الثانية بعد غد على هامش اجتماع بين السلطات العسكرية في المنطقة.

 

Loading...