إطلاق دراسة لربط مدينة الداخلة بشبكة الكهرباء

الداخلة بلوس :

أطلق المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب طلب عروض من أجل إجراء دراسة لربط مدينة الداخلة بالشبكة الوطنية للكهرباء.

وستكلف هذه الدراسة، حسب ملف طلب العروض المنشور على موقع الصفقات العمومية، حوالي 1.8 ملايين درهم؛ على أن تستمر أشغالها ما يناهز السنة.

ويندرج ربط الداخلة بالشبكة الوطنية للكهرباء في إطار برنامج التنمية المندمج لجهة الداخلة – وادي الذهب، الذي تم عرضه أمام الملك محمد السادس في يناير 2016.

وفي انتظار تشغيل ربط الداخلة بالشبكة الكهربائية الوطنية، يتم تزويد المدينة حالياً بشبكة منفصلة من خلال المحطة الحرارية وشبكة للتوزيع بقدرة تناهز 22 كيلوفولت و230 إلى 300 فولت.

ويهدف هذا المشروع الهام، الذي يشكل أحد الدعائم الإستراتيجية لبرنامج تطوير الشبكة الكهربائية الوطنية، إلى تعزيز تزويد المناطق الجنوبية للمملكة بالطاقة الكهربائية، لاسيما جهات العيون وبوجدور والسمارة والداخلة.

وسيُمكن هذا المشروع من نقل الطاقات المتجددة التي سيتم إنتاجها من الرحبات الريحية المبرمجة بهذه المناطق، وكذا تزويد المحطة المستقبلية لتحلية مياه البحر بالطاقة الكهربائية، بغية تلبية احتياجات المنطقة في ما يخص مياه السقي والماء الصالح للشرب.

ويحمل هذا المشروع آثاراً إيجابية عدة، إذ سيواكب النمو الاقتصادي لجهة الداخلة – وادي الذهب، من خلال إبراز الإمكانات التي توفرها الطاقات المتجددة في المنطقة، ومواكبة تطوير مواقع الصيد البحري والمناطق المتواجدة بين بوجدور والداخلة، وذلك من خلال تحسين ظروف ربط وتزويد التجمعات السكنية والمشاريع المجاورة بالطاقة الكهربائية.

وتبلغ التكلفة الإجمالية لمشروع ربط مدينة الداخلة بالشبكة الوطنية للكهرباء حوالي 2.4 مليارات درهم، ويشارك في تمويله كل من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بمبلغ 1.5 مليارات درهم، وجهة الداخلة – وادي الذهب بمبلغ 536 مليون درهم، والقطاع الخاص بمبلغ 350 مليون درهم.

Loading...