نقل بعض اختصاصات وزارة الاتصال لوزارة الثقافة

الداخلة بلوس :
أثار حذف وزارة الاتصال من هندسة التشكيلة الحكومية الجديدة إحدى مفاجآت «حكومة الكفاءات»، وصدمة للمهنيين في قطاع الإعلام والاتصال، كما شكل حذفها قلقا لدى موظفيها متسائلين عن مآل مصيرهم الوظيفي.
في هذا السياق أكدت مصادر اعلامية، بأن جزءا من المهام التي كانت تقوم بها وزارة الاتصال، تم إلحاقها بوزارة الثقافة التي يترأسها الوزير الجديد حسن عبيابة.
وجاء إلحاق بعض من الوظائف التي كانت تمارسها وزارة الاتصال بوزارة الثقافة، نظرا لبقاءها معلقة وتحتاج إلى خطوات عاجلة تضيف المصادر.
وكان عدد من المنظمات المعنية بشؤون الصحافة والإعلام، في مقدمتها المنظمة الديمقراطية للصحافة والإعلام والاتصال، قد عبرت عن استغرابها لحذف وزارة الاتصال من الهندسة الحكومية الجديدة، وقالت إنها عقدت اجتماعاً لتدارس ملابسات الوضع المشتبك الذي يعيشه موظفو وموظفات هذا القطاع، داعية جميع الهيئات النقابية والحقوقية والفعاليات الإعلامية والنشيطة بالقطاع للانخراط الجماعي والمسؤول للتعبير، بكل الوسائل المتاحة قانونياً، عن رفضها التام لمثل هذه المقاربات التبخيسية للقطاع وأهله.

Loading...