ألمانيا رفضت الخطة..هكذا وصل زعيم البوليساريو إلى إسبانيا بتدخل جزائري

الداخلة بلوس:

فجر موقع “جون أفريك” مفاجأة مدوية عندما كشف تفاصيل خروج زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي من تندوف إلى مستعجلات أحد المستشفيات في لوغرونيو بالقرب من مدينة سرقسطة في إسبانيا.

 

وذكر الموقع الناطق بالفرنسية أن ألمانيا رفضت استقبال زعيم جبهة البوليساريو ورئيس الجمهورية المعلنة من طرف واحد، إبراهيم غالي، قبل أن تتدخل الجزائر لتقود مفاوضات على أعلى مستوى مع إسبانيا، انتهت بالتوافق على نقل إبراهيم غالي إلى سرقسطة بضمانات من رئيس الحكومة بيدرو سانشيز ألا يتم التحقيق معه من قبل المحاكم.

 

المفاجأة الثانية هي أن زعيم البوليساريو مسجل بهوية مزيفة تحمل اسم “محمد بنبطوش” بجواز سفر جزائري، تفاديا للمتابعة القضائية وتجنبا للمشاكل مع القضاء الإسباني الذي يتهمه بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

 

ويعاني زعيم البوليساريو من مشاكل في الجهاز التنفسي، دفعته للرقود في مستعجلات أحد المستشفيات في إسبانيا، بعدما رفضت ألمانيا استقباله.

 

وبحسب موقع “جون أفريك”، فقد عانى زعيم البوليساريو من سرطان في الجهاز الهضمي منذ عدة سنوات، وكان قد دخل المستشفى العسكري الميداني في السابق في تندوف

Loading...