الحكومة تشدد الرقابة على النفايات السامة والمسرطنة

الداخلة بلوس:

أوردت جريدة “المساء”،  أن الحكومة تشدد الرقابة على النفايات السامة والمسرطنة، بحيث أعدت الحكومة من خلال وزارة الطاقة والمعادن والبيئة مشروع قرار يشدد المراقبة على عمليات جمع ونقل نفايات “المركبات ثنائية الفنيل متعددة الكلور والتخلص منها، باعتبارها من الملوثات العضوية الثابتة التي دفعت المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات قانونية ملزمة بهدف التقليص من مقذوفاتها في البيئة والتخلص منها ووقف استخدامها”.

ووفق المنبر ذاته فإن القرار فرض شروطا صارمة جدا على عمليات جمع ونقل وتخزين هذه النفايات والتخلص منها، بعد اكتشاف تأثيرات صحية خطيرة تؤدي إلى تلف الأعصاب وتشوه الأجنة والسرطان.

وأضافت “المساء” أن مشروع القرار منع تخزين هذه النفايات قرب المدارس والمساكن والمستشفيات ومقاولات الصناعات الغذائية ومنشآت تخزين أو تحضير الأعلاف أو المنشآت الواقعة بالقرب من المواقع الإيكولوجية الحساسة أو بداخلها

Loading...