مناورات الأسد الإفريقي ستجرى في المحبس على حدود تندوف وهي إشارة إيجابية من إدارة بايدن !

الداخلة بلوس:

قالت وكالة ايفي الاسبانية ، أن المناورات العسكرية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية “الأسد الأفريقي” المقرر إجراؤها بين 7 و 18 يونيو ستشمل هذا العام لأول مرة الصحراء المغربية ،وتحديداً مدينة المحبس ، على الحدود مع الجزائر.

و ذكرت الوكالة ، ان المسؤولين عن الجيشين المغربي و الامريكي التقيا في الأيام الماضية في مدينة أكادير الجنوبية لوضع اخر اللمسات على هذه المناورات التي تشمل أكادير وطانطان وأيضًا بلدة المحبس، بحسب ما أفادت مصادر مغربية رسمية

ولم تدل المصادر ذاتها بمزيد من التفاصيل حول نوع العمليات التي ستجرى في المحبس المحاذية لجدار الدفاع المغربي و القريبة من مخيمات اللاجئين في تندوف حيث مقر جبهة البوليساريو

و اعتبرت ايفي ، أن اجراء المناورات العسكرية في المحبس ، تعتبر أول إشارة ترسلها الإدارة الأمريكية الجديدة إلى المغرب بعد اعتراف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالسيادة المغربية على الصحراء في 10 دجنبر الماضي

و تشمل تدريبات “الأسد الأفريقي” العمليات العسكرية البرية والجوية والبحرية ، وحتى تدريبات المساعدة الإنسانية.

 

Loading...