مقاولون ذاتيون ومستثمرون مغاربة وأجانب يستشرفون فرص الأعمال بالداخلة

الداخلة بلوس :/ومع/
قام وفد من المقاولين الذاتيين والمستثمرين المغاربة والأجانب خلال الفترة الممتدة من 26 إلى 28 من الشهر الجاري، بزيارة لاستكشاف الفرص الاستثمارية والتجارية التي توفرها جهة الداخلة وادي الذهب. والتئم أكثر من 30 مستثمرا لثلاثة أيام بالداخلة، بمناسبة النسخة الأولى من “نهايات أسابيع لاستكشاف” فرص الاستثمار بالجهة. وأجرى الوفد لقاءات للتشبيك مع أطر المركز الجهوي للاستثمار لتحديد الفرص الاستثمارية في عدة قطاعات إنتاجية.

وتشكل جهة الداخلة وادي الذهب، حسب منظمي التظاهرة، على اعتبار الفرص الاستثمارية التي تقدمها والبنيات التحتية التي تتوفر عليها، أرضية مواتية للمقاولات الراغبة في الازدهار والبحث عن أسواق جديدة.

وأكد مدير المركز الجهوي للاستثمار الداخلة وادي الذهب، منير الهواري، أن هدف الزيارة يروم استعراض إمكانات الجهة للمستثمرين ومختلف الفرص الاستثمارية في عديد القطاعات من قبيل الطاقات المتجددة وتثمين المنتجات البحرية، وتربية الأحياء المائية، إضافة إلى الخدمات والتجارة والسياحة.

وأوضح في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الزيارة تتضمن اجتماعات ثنائية (بي 2 بي) مع مستثمرين محليين، لغرض تجسيد مشاريع في عدة قطاعات. وقدم شروحات للمستثمرين بخصوص مساطر الإخبار والتأشير على المشاريع الاستثمارية، ودور المركز في ما يتصل بمواكبة الاستثمار. وتضمنت الزيارة تسليط الضوء على المشاريع المزدهرة بالجهة.

وتعد “نهايات أسابيع للاستكشاف بالداخلة”، التي تنظمها جمعية “نورد سود – أكسيون”، بشراكة مع المجلس الجهوي للداخلة – وادي الذهب، حدثا مخصصا لبحث فرص الاستثمار في الجهة، بهدف إعطاء دفعة جديدة لدينامية التنمية التي تعرفها المنطقة.

وتتوخى المساهمة في الجهود الرامية إلى جعل الداخلة مركزا اقتصاديا إقليميا وصلة وصل بين المغرب وعمقه الإفريقي.

وستنظم جمعية “نورد سود – أكسيون”، بشراكة مع المركز الجهوي للاستثمار، خلال نهاية الأسبوع الأخير من كل شهر، بداية من مارس 2021، لقاء حول الاستثمار في الجهة.

 

Loading...