هكذا حاولت غواصة “الثقب الأسود” الروسية التجسس على مناورات “مصافحة البرق 2021”

الداخلة بلوس :

أفاد موقع “Portugal Resident” بأن القوات المغربية والأمريكية التي شاركت في المناورات المشتركة “مصافحة البرق 2021” رصدت، إبان التدريبات البحرية، غواصة روسية عبرت مضيق جبل طارق وظلت فيها مدة غير مألوفة، ما أثار شكوكا حول سعيها للتجسس على الاتصالات التي جرت خلال المناورات العسكرية.

وجرى رصد الغواصة الروسية « الثقب الأسود » بعدما عبرت أمام السواحل البرتغالية ومن ثمة مضيق جبل طارق قادمة من بحر الشمال، وهو طريق اعتيادي للأسطول الروسي الشمالي، لكن الغواصة ظلت في المضيق لمدة غير معتادة تزامنا مع مناورات « مصافحة البرق 2021 » ما جعل تقارير إعلامية تنقل عن حلف شمال الأطلسي إدراج تحركها ضمن خانة المراقبة والتجسس.

ونقلت صحيفة «  Correio da Manhã » بأن بقاء الغواصة RFS Rostov-na-Donu المعروفة بـ »Black Hole » التي تزن 3950 طنا،  كان « استفزازيا » وبغرض اعتراض الاتصالات التي تجرى خلال المناورات المغربية الأمريكية التي جرت قبالة السواحل المغربية جنوب المملكة.

ووفق نفس المصدر فإن حلف شمال الأطلسي يضرب مراقبة حذرة، منذ يناير الماضي، على الغواصات الروسية منذ أجرت إحداها مناورة عسكرية على بعد 5 كيلومترات فقط من السواحل الفرنسية غير بعيد عن Pas-de-Calais شمال البلاد.

وفيما يطلق الجيش الأمريكي على الغواصة الروسية اسم « الثقب الأسود » لأنها من ضمن مجموعة الغواصات التي تعمل بمحركات الدييزل والمحركات الكهربائية بما يكفل لها شق طريقها بكل صمت ودون إصدار هدير يكشف مرورها، فقد جرى رصدها غير بعيد عن المناورات العسكرية المغربية الأمريكية التي شاركت فيها واحدة من أكبر حاملات الطائرات في العالم «  USS Dwight D. Eisenhower «

Loading...