حول تظاهرة “متألقات في خدمة القضية الوطنية وتنمية الاقاليم الجنوبية”

الداخلة بلوس : مراسلة
نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الداخلة وداي الذهب بدعم من المجالس المنتخبة وشركائها على مدار يومي 05و06 مارس 2021 تظاهرة تربوية إشعاعية “متألقات في خدمة القضية الوطنية وتنمية الأقاليم الجنوبية “وذلك احتفاء باليوم العالمي للمرأة ، واعترافا بالدور الرائد للمرأة المغربية. في ترسيخ الهوية الوطنية والدفاع عن الوحدة الترابية ومساهمتها في تعزيز المكتسبات التي عرفتها الديبلوماسية المغربية والمتوجة بفتح المعبر الحدودي لكركرات وبالاعتراف التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء ، واعتبارا للمكانة التي تحظى بها جهة الداخلة وادي الذهب كنموذج تنموي واعد ، وتنزيلا لمضامين القانون الإطار 17-51 للتربية والتكوين من خلال أجراة المشاريع الاستراتيجية الجهوية بإشراك وتشارك جميع الفاعلين والشركاء المتدخلين للنهوض بالمدرسة المغربية .
حيث استضافت الأكاديمية ثلة من النساء المغربيات اللواتي تألقن في مختلف المجالات العلمية والثقافية والتربوية والفنية بربوع المملكة المغربية قصد تقديمهن كنماذج مشرفة يحتذى بها لناشئة وشباب الجهة ، حيث شاركن في تأطير الندوة العلمية “الصحراء المغربية ثروات وتنمية جهوية” إلى جانب الدكتور عبد الله متقي عضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حيث تمحورت الندوة حول أهم الثروات التي تزخر بها الصحراء المغربية الاقتصادية والثقافية والبيئية والاجتماعية والعلمية وكذلك أبرز الرهانات لتنمية الأقاليم الجنوبية .
وفي إطار تنزيل مضامين القانون الإطار 17-51 من خلال أجرأة المشاريع الاستراتيجية خاصة المشروع 10 المتعلق بالارتقاء بالحياة المدرسية والمشروع 13 المتعلق بارساء نظام مبكر للتوجيه ، نظمت مجموعة من الورشات التلاميذية بمديريتي وادي الذهب وأوسرد بتأطير الفعاليات النسائية الحاضرة ، حيث أشرفت كل من الدكتورتين حسناء الشناوي ومريم الياجوري على تأطير ورشتي الفلك والنيازك ، والإعلامية أسماء ابن الفاسي كان لها موعد مع الصحفيون الشباب من خلال تأطير ورشة الروبرتاج الصحفي إلى جانب الأستاذ عبد الهادي أقرندو في ورشة الصورة وفي نفس السياق أشرفت مؤسسة التفتح الأدبي والفني على تنظيم ورشة للفنون التشكيلية من تأطير الأستاذ سعيد بوهلال . كما أطرت كل من الدكتورة ارحيمو الحمومي رئيسة مؤسسة البحث من أجل حماية الطيور بالمغرب والأستاذة حليمة بوصاديق رئيسة الجمعية المغربية لمصوري الحياة البرية . وفي مجال التوجيه المدرسي والمهني أطرت الدكتورتين سلامة النظيفي وفوزية حيسن الأستاذتين الجامعيتين بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء إلى جانب الصيدلانية والفاعلة الجمعوية سعاد الأحمدي .
وتأكيدا على تشبتهن بالوحدة الترابية وتجديدا لولائهن لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده واعتزازا بما حققته الديبلوماسية المغربية في قضية الصحراء المغربية ،وبحنكة قواتنا المسلحة من خلال فتح المعبر الحدودي الكركرات ، قامت ضيفات التظاهرة من متألقات المغرب لزيارة المعبر الحدودي وتسجيل حضورهن كنساء وطنيات مفتخرات بوطنهن وبصحرائهن المغربية .
وفي ختام التظاهرة نظمت الأكاديمية حفل تكريم لفائدة الضيفات المتألقات ، ولفاعلات تربوية ممثلات الإدارة بالأكاديمية والمديرية الإقليمية وهيئة التوجيه والتفتيش التربوي وتكوين الأطر ، وتقديرا للدور الشريكات التربوية تم تكرير عدد من الجمعيات الشريكة في المجالات التربوية وأيضا شريكات القطاع. كما تليت باسم السيدة مديرة الأكاديمية نيابة على جميع المتألقات المغربيات برقية الولاء للسدة العالية بالله صاحب الجلالة محمد السادس دام له العز والتمكين .

Loading...