وإستعرض الجانبان المغربي والزامبي العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بترقيتها وتعزيز إنفتاحها بشكل يرقى لطموحاتهما، فضلا عن تبادل وجهات النظر حول عديد القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها نزاع الصحراء، معربين عن السعي الدؤوب لمواصلة تنسيق مواقفها السياسية حولها.

وجدد وزير الخارجية الزامبي، جوزيف مالانجي، خلال الإجتماع الرفيع موقف بلاده الثابت بخصوص مغربية الصحراء ودعم مبادرة الحكم الذاتي كحل أساس لنزاع الصحراء، متعهدا بمواصلة بلاده الدفاع عن وحدة المغرب الترابية إقليميا ودوليا، مؤكدا مواصلة قنصلية بلاده العامة في العيون عملها في سياق تعزيز التعاون المشترك بين البلدين.