الداخلة.. تنظيم النسخة الثالثة لليوم الوطني للعلم المغربي

الداخلة بلوس: و م ع

نظمت جمعية مبادرات من أجل العلم الوطني المغربي، اليوم الأربعاء بالداخلة، فعاليات النسخة الثالثة لليوم الوطني للعلم المغربي، تحت شعار “علمي هويتي”.

وتميزت هذه التظاهرة، التي احتضنتها ساحة الحسن الثاني وسط المدينة، برفع العلم الوطني فوق مجسم “شبه جزيرة الداخلة”، بحضور رئيس الجماعة الترابية للداخلة، سيدي صلوح الجماني، وعدد من المنتخبين وممثلي السلطات المحلية والأمنية والفعاليات الجمعوية.

وفي كلمة بهذه المناسبة، قال رئيس الجمعية المنظمة، محمد الغطاس، إن الاحتفاء بالعلم الوطني المغربي يعد احتفاء بمقدسات الأمة المغربية وثوابتها، كما يمثل دعوة إلى صون هذه المقدسات والمحافظة عليها والدفاع عنها بالنفس والنفيس.

وأضاف أن تنظيم هذه التظاهرة يروم تعزيز الاحترام الواجب للعلم الوطني، بتلقين دلالاته للناشئة والأجيال الصاعدة، وتربيتها على احترام الراية المغربية والحفاظ عليها “زاهية اللون، جيدة الثوب، لائقة العمود”، حيثما وضعت أو رفعت، لاسيما فوق المباني الإدارية.

وأشار إلى أن اختيار مدينة الداخلة لتنظيم هذه التظاهرة الوطنية هو احتفاء بعملية تأمين المعبر الحدودي الكركرات باعتباره همزة وصل بين إفريقيا وأوروبا، وتكريس لهذه المدينة التي أضحت منصة لقنصليات دول صديقة، مذكرا باحتضان الداخلة لأكبر علم وطني مغربي يدخل كتاب “غينيس” للأرقام القياسية

Loading...