36 سنة سجنا نافذا تنتظر برلمانيا ومن معه في الجديدة

الداخلة بلوس:

نشرت جريدة “المساء”، أن محكمة جرائم الأموال قضت في ملف برلماني الأصالة والمعاصرة رئيس الجماعة الحضرية لمدينة الجديدة، عبد الحكيم سجدة، ومن معه، في قضية فساد تتعلق بصفقات عمومية، بـ 36 سنة سجنا نافذا.

فقد حكمت المحكمة بـ 9 سنوات سجنا نافذا على عضو مجلس النواب عن حزب “البام” وغرامة مالية قدرها 50 مليون سنتيم، وبـ 8 سنوات سجنا نافذا على مقاول معروف متابع في الملف نفسه وغرامة مالية قدرها 80 ألف درهم

كما تضمن الحكم إدانة مسؤول عن مكتب الدراسات متورط في القضية ذاتها بـ 6 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 100 ألف درهم، وإدانة مهندسة بالسجن 5 سنوات وغرامة مالية قدرها 50 ألف درهم.

وقضت المحكمة في حق السائق الخاص للرئيس بـ 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 100 ألف درهم، فيما أدين المحاسب بـ 4 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدره 120 ألف درهم، وحكم على مهندس البلدية بسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 40 ألف درهم.

Loading...