“النهار” و “الخبر” الجزائريتين ينشران خبرا كاذبا بشأن قرار دونالد ترامب حول الصحراء

الداخلة بلوس:

تماديا بجهلها للسياسة المتبعة في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عقود نشرت الصحافة الجزائرية وأبرزها ” الخبر” و”النهار” اليوم الخميس، خبرا كاذبا تداولته مواقع وصفحات على شبكات التواصل، جاء فيه أن موقع البيت الأبيض قام بحذف قرار دونالد ترامب حول الصحراء المغربية.

مما يوضح بكل تأكيد أن الصحافة الجزائرية أصبحت في مجملها صحافة صفراء همها هو البحث عما يسيء للمغرب و لو باختلاق الأكاذيب ناسية أو متناسية بأن هذه الحيل التي تقوم بها لدس الدسائس و الطعن في القرارات السيادية للدول  لم يعد ينطلي على أحد بل انكشفت عورتها من خلال الربورتاجات المفبركة و النفخ في نار انطفأ لهيبها بفضل الحنكة السياسية للمغرب و الصرامة في الرد على تحرشات المرتزقة من طرف القوات الملكية الباسلة

و بالعودة إلى الموضوع فإننا نذكر جريدتي العسكر من باب ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين أن جميع قرارت ترامب، تمت حمايتها فى إرشيف الوثائق الخاصة بالحقبة الجمهورية السابقة وهو إجراء معهود لدى مختلف الإدارات الامريكية المتعاقبة .

و أن ماقامت به الإدراة الأمريكية هو إجراء روتيني مع كل تحول للسلطة من إدارة جمهورية إلى ديمقراطية ، ويحتفظ بجميع القرارات و البيانات والقرارات في صفحات محمية فى الإرشيف.

وللتثبت من صحة أرشفة جميع بيانات إدارة ترامب يمكن زيارة الرابط التالي : https://trumpwhitehouse.archives.gov .

يذكر أنه فى الشهر الماضي اعترف البيت الأبيض بالسيادة الكاملة للمغرب على أراضيه الجنوبية مما خلق نوع من الارتباك لدى صحافة العسكر و جعلها تتبنى بروباغاندا ممنهجة ضد المغرب

Loading...