الداخلة…منظمة النساء الحركيات تعقد الدورة العادية لمجلسها الوطني عن بعد

الداخلة بلوس: وم ع

عقدت منظمة النساء الحركيات التابعة لحزب الحركة الشعبية، أمس السبت بالداخلة، الدورة العادية لمجلسها الوطني عن بعد، وذلك تحت شعار “إشراك المرأة في اتخاذ القرار مفتاح التنمية”.

ويعد هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار الأنشطة الدورية لمنظمة النساء الحركيات، مناسبة للنقاش وبلورة عدد من الأفكار والمقترحات والبرامج بين المنتسبات لهذه الهيئة، بشأن مختلف القضايا الاجتماعية والاقتصادية والثقافية الراهنة، مساهمة منهن في رفع التحديات التنموية وتعزيز مقاربة النوع.

وفي كلمة بالمناسبة، قالت رئيسة منظمة النساء الحركيات، نزهة بوشارب، إن اختيار شعار هذه الدورة يترجم الإرادة في تنزيل الدستور، خاصة الفصل الـ 19 المتعلق بالمناصفة، باعتبارها آلية ضرورية لبلوغ المشاركة الحقيقية للمرأة في صنع القرار، من أجل مغرب موحد ومتقدم ومتضامن تجد فيه النساء مكانتهن المستحقة في كل مناحي الحياة.

وأضافت أن هذا الاختيار هو تثمين للانتصارات الدبلوماسية للمملكة بفضل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من خلال تزايد اعتراف الدول الصديقة والشقيقة بسيادة المغرب على كافة تراب أقاليمه الجنوبية، وقيامها بفتح قنصليات بكل من العيون والداخلة، بالإضافة إلى القرار التاريخي الأخير للولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بمغربية الصحراء.

وأشارت إلى أنه، في ضوء هذه المكتسبات الوطنية المتراكمة، أضحت منظمة النساء الحركيات مطالبة بترجمة هذه الروح الوطنية والمواطنة إلى عمل ملموس في الميدان، من خلال اعتماد برامج جديدة ومبتكرة ومندمجة ذات بعد اقتصادي واجتماعي، مع ضمان الانخراط الجماعي في الأوراش الكبرى للمشروع المجتمعي الديمقراطي التنموي الذي أرسى جلالة الملك محمد السادس أسسه ومرتكزاته.

وتضمن جدول أعمال هاته الدورة، عرض التقرير الأدبي، وعرض التقرير المالي للمناقشة، وعرض مقترح مشروع النظام الداخلي للمناقشة والمصادقة

Loading...