المجلس الإقليمي لوادي الذهب.. تسليط الضوء على قطاعي الفلاحة والتعليم

0

الداخلة بلوس :(و م ع)
تدارس المجلس الإقليمي لوادي الذهب، اليوم الثلاثاء بالداخلة، خلال انعقاد الجلسة الأولى لدورته العادية لشهر يناير الجاري، وضعية قطاعي الفلاحة والتعليم في الجهة.

وتم خلال هذه الجلسة، التي ترأسها سيدي أحمد بكار رئيس المجلس الإقليمي، بحضور والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، تقديم ومناقشة عرضين يتعلقان بقطاعي الفلاحة والتعليم.

وبهذه المناسبة، سلط المدير الجهوي للفلاحة، الشريف الارقم، الضوء على مشاريع الدعامة الثانية برسم سنة 2020 من مخطط المغرب الأخضر، مشيرا في هذا الصدد إلى وحدات تسمين الماعز والأغنام والإبل ووحدة تثمين النباتات العطرية والطبية، بالإضافة إلى تتميم تهيئة أربع نقط ماء من أصل 18. وأبرز السيد الارقم المشاريع الأفقية المهيكلية المبرمجة برسم 2020، والمخصصة للمواكبة والتأطير التقني للشباب المستفيدين من مشروع الشراكة في مجال تربية الماشية بين القطاعين العام والخاص حول الأراضي الفلاحية التابعة للملك الخاص للدولة بحوض تنغير.

كما أكد أن مشروع محطة تحلية مياه البحر التي سيعمل على ري 5000 هكتار من الأراضي الفلاحية ما تزال في طور الدراسة، موضحا أن هذا المشروع سيوفر 10 آلاف فرصة شغل، مع إنتاج توقعي يبلغ 500 ألف طن من البواكر.

وأضاف أن المديرية ستواكب الاستثمارات الخاصة الجديدة في إطار صندوق التنمية الفلاحية، خاصة تلك المتعلقة بالزراعات ذات القيمة المضافة العالية، ومن بينها زراعة الفواكه الحمراء.

وأشار، من جهة أخرى، إلى أن المديرية الجهوية للفلاحة ستضع برنامجا أوليا للتخفيف من آثار قلة التساقطات في الجهة برسم 2020-2021، بهدف توزيع حوالي 1700 طن من الشعير المدعم، و250 طن من العلف المركب المدعم، بالإضافة إلى تفل 695 طن من الشمندر المجفف المدعم.

كما يغطي البرنامج تكلفة نقل الأعلاف الحيوانية من مناطق الإنتاج المختلفة في اتجاه جميع الجماعات الترابية للجهة. وأضاف أنه في ما يتعلق بمكون توريد الماشية، فإن البرنامج المذكور يتضمن توفير 06 شاحنات صهريجية لتوريد الماشية.

وبالنسبة لزراعة البواكر، وهي أهم قطاع فلاحي بالجهة، أوضح السيد الارقم أن المساحة المبرمجة برسم الموسم الفلاحي 2020-2021 تبلغ 624 هكتارا بإنتاج متوقع يبلغ 60 ألفا و40 طنا.

وأشار إلى أن استراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030” الجديدة ترتكز على استدامة التنمية الفلاحية وأولوية العنصر البشري، مع إبراز وسائل وآفاق تنفيذها في الجهة.

وتابع أعضاء المجلس عرضا قدمه المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بوادي الذهب، أكد فيه على الإجراءات المتخذة في مختلف المؤسسات التعليمية، داعيا إلى الالتزام بالبروتوكول الصحي المعمول به من أجل الحفاظ على صحة التلاميذ وضمان سلامتهم خلال هذه الفترة من الجائحة.

كما تم، بهذه المناسبة، تسليط الضوء على مشروع برنامج العمل الإقليمي 2021-2023، والذي يتمحور حول الإنصاف وتكافؤ الفرص، والارتقاء بجودة التربية والتكوين والحكامة والتعبئة. على صعيد آخر، صادق أعضاء المجلس على مشروع اتفاقية شراكة من أجل تسيير الثقب المائي بمنطقة “عظم الحجرة”.

وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الإقليمي لوادي الذهب سيعقد الجلسة الثانية من دورته العادية في 27 يناير الجاري.

Loading...