الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء رسالة الواضحة إلى الجزائر والبوليساريو!

الداخلة بلوس:

كتبت وكالة الأنباء الباراغوايانية “نوفا باراغواي” أن دعم الولايات المتحدة الصريح للمغرب في قضية الصحراء المغربية هو “رسالة واضحة” للمجتمع الدولي، وبشكل خاص ل+ البوليساريو+ وصانعتها الجزائر.

وقالت الوكالة إن “القرار الأمريكي بالاعتراف رسميا بالسيادة الكاملة للمملكة على صحرائها وبفتح قنصلية في مدينة الداخلة هو رسالة واضحة للمجتمع الدولي، وبشكل خاص ل +البوليساريو+ وصانعتها الجزائر”.

ولفتت إلى أن المرسوم الرئاسي، الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب، تم تكريسه من خلال اعتماد الحكومة الأمريكية لخريطة كاملة للمغرب تتضمن منطقة الصحراء المغربية، كما قدمها السفير الأمريكي بالرباط ديفيد فيشر.

وسجلت وسيلة الإعلام الباراغويانية، في هذا الصدد، أن العام 2020 ينتهي بإنجاز حاسم في مسار البحث عن تسوية سياسية لقضية الصحراء يعزز موقف المغرب في ظل توالي سحب الاعترافات ب+الجمهورية الوهمية+، والدعم الدولي الصريح والمتنامي لسيادة المغرب على صحرائه، وتواصل مسلسل افتتاح دول من مختلف مناطق العالم لقنصليات عامة لها بالعيون والداخلة بالأقاليم الجنوبية.

وخلصت الوكالة إلى أن قرار الولايات المتحدة، القوة العالمية الأولى والعضو الدائم في مجلس الأمن، يشكل نقطة تحول حاسمة في النزاع الإقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية، وخطوة تاريخية أخرى تدعم الوحدة الترابية للمملكة

Loading...