شيوخ وأعيان القبائل الصحراوية بجهة الداخلة – وادي الذهب يرحبون بالاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على صحرائه

الداخلة بلوس : (و م ع)
أبدى شيوخ وأعيان القبائل الصحراوية بجهة الداخلة – وادي الذهب، ارتياحا وترحيبا كبيرين بقرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف التام بسيادة المغرب على صحرائه.

وأعربوا، في بلاغ أعقب اجتماعهم اليوم الأحد بالداخلة، عن فائق اعتزازهم بهذا القرار “الذي يأتي تتويجا لسلسلة الانتصارات الدبلوماسية التي حققتها المملكة المغربية في هذا الملف، بإشراف شخصي من أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وعبروا عن فخرهم بالاعتراف الأمريكي بالسيادة المغربية الكاملة على الأقاليم الجنوبية للمملكة، الذي يأتي بعد أسابيع قليلة من تطهير معبر الكركرات من مليشيات “البوليساريو”، بفضل التدخل الحازم للقوات المسلحة الملكية.

وفي السياق ذاته، رحب شيوخ وأعيان القبائل الصحراوية في الجهة بقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، القاضي بفتح قنصلية عامة للولايات المتحدة بمدينة الداخلة، لاسيما وأن هذه التمثيلية الدبلوماسية تتطلع إلى فتح آفاق اقتصادية في المدينة.

وأوضحوا، في هذا الصدد، أن القرار يفتح الفرص أمام الاستثمار العالمي في إفريقيا عبر بوابة الشراكة الاستراتيجية بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية.

Loading...