المنتخب المغربي يخطو بثبات نحو التأهل إلى العرس الافريقي

0

الداخلة بلوس :
خطا المنتخب الوطني المغربي لكرة خطوة هامة نحو التأهل إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم (الكاميرون 2021) ، بعد أن حقق فوزا ثمينا خارج الديار على حساب منتخب جمهورية إفريقيا الوسطى بهدفين دون رد في المباراة التي جمعتهما ،اليوم الثلاثاء، على أرضية ملعب دي لا ريونيفيكاتيون بمدينة دوالا الكاميرونية، برسم الجولة الرابعة لمنافسات المجموعة الخامسة، ضمن الإقصائيات المؤهلة للعرس الافريقي.

و يدين المنتخب الوطني المغربي بهذا الفوز للمتألق حكيم زياش الذي سجل الهدف الاول في الدقيقة 39 واهدى على طابق من ذهب كرة الهدف الثاني للمهاجم يوسف النصيري وذلك في الدقيقة (90+1)، علما أن زياش سجل هدفين في لقاء الذهاب من أصل الرباعية التي تفوق بها المنتخب الوطني في لقاء الذهاب.

و شهدت المباراة التي أدارها الحكم الغابوني إيريك أرنو أوطوغو كاستان أداء متوسطا ، وقلة في فرص التسجيل ،والتي كانت ابرزها في الجولة الاولى ،تلك التي أتيحت في الدقيقة 17 لفائدة منتخب افريقيا الوسطى ، بعد انفراد للمهاجم مافوتا بالحارس ياسين بونو عقب هجوم خاطف ، لكن يقضة هذا الأخير، حالت دون تسجيل هذه الفرصة .

و بصم الفريق الخصم خلال هذه الجولة على حضور جيد في وسط الميدان و بالتالي تفوق الى حد بعيد في محاصرة العناصر الوطنية ، معتمدا على الشراسة في اللعب و اللجوء في بعص الاحيان الى الخشونة التي استهدفت على الخصوص اللاعبين حكيم زياش و اشرف حكيمي و ذلك للحد من خطورتهما .

ومع توالي دقائق اللعب ، استشعرت العناصر الوطنية الخطورة التي أبداها الفريق الخصم و بادرت بالرد سيما عن طريق التسديدات البعيدة ،وخصوصا بواسطة صانع الالعاب حكيم زياش ، الذي سدد ضربة حرة مباشرة كادت أن تغالط دفاع وحارس أفريقيا الوسطى، لتمر على بعد سنتمترات قليلة من مرمى الخصم.

وعاد صاحب اليسرى الساحرة لممارسة هوايته في التسديد ، حيث أثمرت إحدها هدفا في الدقيقة 38 عن طريق ضربة ثابتة، ساهم في تسجيلها المدافع نايف أكرد بتمويه جسدي غالط حارس أفريقيا الوسطى جيوفري ليمبيت.

ومع بداية الجولة الثانية ، مارس الفريق المستضيف ضغطا على مرمى الحارس بونو ،و ذلك في محاولة منه لتعديل الكفة، حيث كان اقرب لذلك في مناسبتين ، لكن دفاع المنتخب الوطني بقيادة العميد غانم سايس نجح في امتصاص هذا الاندفاع.

و في الربع الاخير من عمر المباراة بادر الناخب الوطني وحيد حاليلوزتش الى اجراء تغييرات في تركيبته البشرية حيث ادخل كلا من فصيل فجر مكان عادل تاعرابت و زكرياء ابو خلال عوضا عن اشرف حكيمي ، مما كان له اثر ايجابي في تقوية مناعة النخبة الوطنية ،و عادت مجددا لتبسط سيطرتها على مستوى وسط الميدان بقيادة المتألق سفيان المرابط ،الذي كان مصدر الهدف الثاني بعد ان مرر كرة عميقة نحو زياش التي توغل في مربع العمليات ومرر كرة على طبق حولها الى هدف المهاجم يوسف النصيري في الدقيقة (90+1).

و عقب هذه النتيجة الايجابية ،حافظ المنتخب المغربي على صدارة ترتيب المجموعة الخامسة برصيد عشر نقط ، أمام منتخب موريتانيا (5 نقط)، يليه منتخب بورندي في المركز الثالث (4 نقط)، ثم منتخب إفريقيا الوسطى في الرتبة الأخيرة (3 نقط).

وسيحل المنتخب الوطني في الجولة الخامسة ضيفا على منتخب موريتانيا (22 مارس 2021)، قبل أن يستقبل منتخب بورندي في الجولة السادسة والأخيرة (30 مارس 2021).

Loading...