العثماني يجمع زعماء الأحزاب بشأن عملية الكركرات

الداخلة بلوس :
يجتمع سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، مع زعماء الأحزاب السياسية اليوم بالرباط لمناقشة التحرك العسكري بالكركارات للرد على استفزازات ميليشيات البوليزاريو في المنطقة.
وأكد العثماني أنه سيعقد اجتماعا مع زعماء الأحزاب السياسية الوطنية لوضعهم في صورة العملية التي تقوم بها القوات المسلحة الملكية في منطقة الكركارات.
وقامت القوات المسلحة الملكية المغربية بالتدخل في المنطقة العازلة ليلة الخميس- الجمعة لخلق ممر آمن لمباشرة نقل الاشخاص و البضائع بالكركرات بعض استنزاف كل وسائل ضبط النفس و عدم قدرة البعثة الأممية على حماية الوضع القائم، في احترام تام للقوانين الدولية.
ويأتي هذا التدخل العسكري المغربي، حسب بلاغ القوات المسلحة، لطرد العشرات من عناصر جبهة البوليساريو الانفصالية إثر الحصار الذي قام به نحو ستين شخصاً تحت إشراف عناصر مسلحة من تنظيم المرتزقة بمحور الطريق الذي يقطع المنطقة العازلة بالكركرات ويربط المملكة المغربية بموريتانيا ، وتحريم حق المرور على الشاحنات.
وأكد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أنه أمام الاستفزازات الخطيرة وغير المقبولة لميليشيات “البوليساريو” في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية، “قرر المغرب التحرك، في احترام تام للسلطات المخولة له”، بعد أن التزم بأكبر قدر من ضبط النفس، لم يكن أمام المغرب خيار آخر سوى تحمل مسؤولياته من أجل وضع حد لحالة العرقلة الناجمة عن هذه التحركات وإعادة إرساء حرية التنقل المدني والتجاري.

Loading...