أبرز عناوين الصحف الصادرة يوم الاربعاء.

0

الداخلة بلوس :
مطالعة أنباء بعض الجرائد الخاصة بيوم الأربعاء نستهلها من حوار البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، مع جريدة “أخبار اليوم”، حيث أورد أنه مع نهاية شهر نونبر ستطلب عدد من الشركات في العالم الموافقة على اللقاح الجديد من السلطات المختصة، وابتداء من نهاية دجنبر ربما يبدأ توفير الجرعات في المغرب، ويتم الشروع في التلقيح ضد فيروس كورونا بالتدريج حسب الأولوية.
وأضاف الإبراهيمي أن المغرب يمكنه تصنيع اللقاح، إذ تعطي الشركات تراخيص لصناعة أدويتها في أماكن معينة بجودة تتحكم فيها، وزاد: “في المغرب مثلا إذا تمكنت الشركة المغربية ‘سوطيما’ لصناعة الأدوية من توفير التقنيات الكافية لصنع اللقاح بجودة عالية، فإنها يمكن أن تسوقه في أي دولة وليس فقط إفريقيا”.
البروفيسور ذاته قال إن نتائج التجارب السريرية للقاح الصيني في المغرب إيجابية، مردفا: “أظن أن الشركة الصينية ‘سينوفارم’ ستطلب الموافقة الإدارية في نهاية شهر نونبر من العديد من الدول، ومنها المغرب”.
وعن كيفية التعامل مع الوضع الراهن في معبر الكركرات، قال الموساوي العجلاوي، الخبير في قضية الصحراء، لـ”أخبار اليوم”: “المرجع هو الخطاب الملكي الذي يؤكد أن المغرب لن يسقط في الاستفزازات، لكنه في الوقت نفسه سيرد بصرامة على كل من يغير الوضع شرق الجدار وجنوب الجدار، سواء تعلق الأمر بعرقلة حركة السير، أو تعلق الأمر باستغلال الثروات الطبيعية”.
وأضاف العجلاوي أن المشكل في الكركرات ليس عرقلة حركة السير، بل تغيير مرجعية الصراع، والضغط على الأمم المتحدة لكي لا تعتبر الجزائر طرفا أساسيا في النزاع، إذ تحاول الجبهة جر المغرب إلى الاصطدام بالمجموعة التي تغلق المعبر لتوظيف ذلك دوليا، لكن المملكة نجحت إلى حدود الساعة في إجهاض هذه المخطط.
ومع المنبر الإخباري ذاته، الذي أورد أن تداعيات فيروس كورونا تخيم على أداء البورصة في أكتوبر، وفق ما كشفه التقرير الشهري للبورصة، إذ ورد أن قطاعات العقار والترفيه والفنادق الأكثر تضررا، بسبب الحجر الصحي وتوقف الأنشطة منذ منتصف مارس الماضي.
“المساء” أوردت أن مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، كشف، خلال الأسئلة الأسبوعية بمجلس النواب، أن وزارة الصحة مازالت تحتجز أجهزة التنفس الاصطناعي منذ أشهر، ولم تمنحها، إلى حد الآن، الاعتماد ليتم استخدامها في المستشفيات الوطنية رغم ما تفرضه جائحة كورونا.
وقال العلمي إن الأجهزة جاهزة وقطعت مختلف المراحل، وهي اليوم بيد وزارة الصحة لتتبع المراحل التي يجب أن تمر منها هذه الآليات ليتم تسويقها، مشيرا إلى أنه تم تصنيع 500 جهاز ويمكن للشركة أن تصنع 1000 جهاز كل أسبوع.
وكتبت الصحيفة ذاتها أن موظفي بعض الجماعات يطالبون وزارة الصحة بتعميم تحاليل الكشف عن فيروس “كورونا”، وذلك بعد تسجيل العديد من الإصابات في صفوف موظفين ببعض المصالح. ومن بين الجماعات التي تشهد ارتباكا بين الموظفين بسبب الفيروس نجد جماعات بإقليم برشيد وملحقاتها التي طالب بعض موظفيها، في اتصال بـ”المساء”، السلطات المسؤولة، وعلى رأسها عمال الأقاليم، بالتدخل العاجل، وتوفير وتعميم الكمامات، ووسائل التعقيم والتنظيف، بشكل يومي لعموم الموظفين والمرتفقين، ووضع برنامج بتنسيق مع مندوبية وزارة الصحة لإجراء تحاليل مخبرية للكشف عن كورونا لفائدة موظفين في إطار التدابير الاحترازية والوقائية لمواجهة تفشي الفيروس.

وأفادت “المساء”، أيضا، بأن عناصر الدرك الملكي تمكنت من تفكيك عصابة سلبت مسنة 26 مليون سنتيم، بجماعة الدراركة، شرق مدينة أكادير، بعد أن أوهمها أفرادها الثلاثة بحاجتهم إلى شراء بقعة سكنية في ملكيتها، قبل أن يتم نقلها على متن سيارة إلى مكان مهجور، حيث تم الاعتداء عليها وسرقة مفاتيح منزلها، وتكلف أحد أفراد العصابة بسرقة المبلغ المالي من خزانتها المالية، وتركوها في وضعية جسدية ونفسية منهارة، حيث توجهت مباشرة إلى مصالح الدرك لتقديم شكاية في الموضوع.
وجاء ضمن مواد المنبر ذاته أن سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية، أورد أن عدد التلاميذ المنتقلين من التعليم الخصوصي إلى التعليم العمومي، برسم الموسم الدراسي الحالي، تجاوز 140 ألف تلميذ وتلميذة، بسبب فيروس كورونا.
وأعلن المسؤول الحكومي، أمام لجنة التعليم والاتصال بمجلس النواب، أن عدد مؤسسات التعليم الخاص التي أغلقت أبوابها بلغ 68 مؤسسة، الأمر الذي سيجعل الاكتظاظ يزحف على التعليم العمومي.
وإلى “الأحداث المغربية”، التي أوردت أن المستشفى الميداني للمعرض الدولي يستعد لاستقبال المرضى في وضعية حرجة، من جهة الدار البيضاء، مع إمكانية استقبال حالات من جهات أخرى، خلال الأيام القليلة المقبلة.
وفي تصريح للجريدة كشف الحارس العام للمستشفى الميداني بالمعرض الدولي أن التجهيز تكلفت به وزارة الصحة والمديرية الجهوية للصحة بالجهة، حيث تم إعداد 280 سريرا مناصفة بين الرجال والنساء، كما أنه تمت الاستعاضة عن قنينات الأوكسجين بالحاويات، بهدف رفع منسوب هذا الأخير لدى المرضى في وضعية حرجة.
في المقابل أكد كمال نور الدين، الكاتب العام للجامعة الوطنية للصحة، بجهة الدار البيضاء سطات، التابعة للاتحاد العام للشغل بالمغرب، أن العاصمة الاقتصادية للمملكة تشهد وضعا جد مقلق، داعيا إلى تضافر جهود الأطقم الصحية وجميع الفعاليات والمواطنين على حد سواء من أجل مواجهة هذه الجائحة.
وفي خبر آخر ذكرت الجريدة اليومية ذاتها أن عددا من الأطقم الطبية والتمريضية بالمركز الصحي “الكرمة” بحي يعقوب المنصور بالرباط يتعرضون لمضايقات وضغوطات أثناء استقبال الوافدين على المستشفى، آخرها الاعتداء الجسدي الذي تعرض له طبيب منذ أسبوعين على يد سيدة، مسببة له جروحا، بعدما “أغرقت” الجميع سبا وشتما.
ونشرت “الأحداث المغربية”، كذلك، أن الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام أخطرت وزير الثقافة والشباب والرياضة عن طريق عون قضائي بضرورة الإعلان الرسمي عن فتح الترشيح لاختيار مدير جديد للمركز السينمائي المغربي داخل أجل أسبوعين من تاريخ توصله بالإخطار؛ وذلك في انتظار بت المحكمة الإدارية في الدعوى التي رفعتها الغرفة طعنا في قرار التمديد لمدير المركز السينمائي المغربي، صارم الفاسي الفهري، كمدير بالنيابة لثلاثة أشهر، بعد نهاية التمديد له لعام عقب انتهاء مدة إدارته للمركز السينمائي.

Loading...