نقل الرئيس الجزائري إلى ألمانيا لإجراء “فحوصات طبية معمقة”

الداخلة بلوس :
أعلنت الرئاسة الجزائرية، أن الرئيس الجزائري، عبد الـمجيد تبون، الذي كان قد باشر “حجرا صحيا طوعيا” لمدة خمسة أيام، منذ يوم السبت الماضي، عقب تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد برئاستي الجمهورية والحكومة، تم نقله، مساء اليوم الأربعاء، الى ألمانيا لإجراء “فحوصات طبية معمقة”.

وأوضح المصدر نفسه، في بيان، أن الرئيس تبون، الذي دخل، أمس الثلاثاء، إلى المستشفى، تم « نقله مساء اليوم الأربعاء 28 أكتوبر 2020، إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية معمقة، وذلك بناء على توصية الطاقم الطبي ».

وكانت الرئاسة الجزائرية قد أعلنت، أمس، أن الرئيس تبون (74 عاما)، الذي باشر حجرا صحيا طوعيا، ابتداء من يوم 24 أكتوبر الجاري، بعد الاشتباه في حالات إصابة ب(كوفيد -19) في محيطه، كان قد « دخل إلى وحدة متخصصة للعلاج بالمستشفى المركزي للجيش بعين النعجة بالجزائر العاصمة، بناء على توصية أطبائه »، وأن « حالته الصحية مستقرة ولا تستدعي أي قلق ».

Loading...