عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الإثنين

0

الداخلة بلوس :
نستهل قراءة مواد بعض الجرائد الخاصة بمطلع الأسبوع الجديد من “المساء”، التي نشرت أن لائحة حركة تغييرات واسعة، ستشمل مسؤولين قضائيين على المستوى الوطني، أصبحت جاهزة وأحيلت على الجهات العليا من أجل الموافقة النهائية عليها.

وشملت الحركة وكلاء الملك ونوابهم، وكذا القضاة ورؤساء المحاكم. كما تضم لائحة من الانتقالات، وتحديد المناصب والتكليفات، وتغيير المناصب، وتعيين الملحقين القضائيين برسم السنة الجارية، التي من المنتظر أن يفرج عنها المجلس الأعلى للسلطة القضائية، تضيف الجريدة.

ووفق اليومية ذاتها، من المنتظر أن تكون هناك مصادقة ملكية على اقتراحات المجلس الأعلى للقضاء، التي تضمنت تعيينات في مناصب المسؤولية، وترقيات شملت جميع الدرجات.

كما نشرت الجريدة ذاتها أن منظمة دولية تطالب بجعل الأغنياء والشركات يساهمون في حماية الفئات الهشة، مؤكدة أن اعتماد ضريبة على الثروة سيمكن من مضاعفة إنفاق المغرب للاستجابة لفيروس “كورونا”.

ووفق الجريدة، أكدت أسماء بوسلامتي، مسؤولة برنامج الحكامة في “أوكسفام المغرب”، أن العدالة الضريبية هي وسيلة فعالة للحفاظ على التماسك الاجتماعي، إذ تساعد على تقويم أوجه اللامساواة من خلال تدارك اختلالات توزيع الثروة، وتعبئة الموارد اللازمة لتمويل البنية التحتية والخدمات العمومية، التي تعود بالنفع على المجتمع بأكمله.

فيما قال عبد الجليل العروسي، مسؤول الترافع والحملات في “أوكسفام المغرب”، إن “المغرب لم يكن جاهزا للتعامل مع هذه الجائحة، ولم تبذل المملكة جهودا كافية للحد من عدم المساواة، وبالتالي فإن المغاربة هم الذين يتحملون نتائج هذه الأزمة، ومن المؤكد أنه كان باستطاعتنا الحفاظ على الكثير من الأرواح، سواء تعلق ذلك بالفيروس أم لا”.

وأفادت “المساء” أيضا أن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، دعا خلال اللقاء الذي نظمه حزبه بجهة فاس مكناس، إلى التصدي لمحاولات فرض النكوص والتراجع في القوانين الانتخابية، قائلا إن “هناك اليوم محاولة لفرض قاسم انتخابي غريب، لا يوجد في أي دولة في العالم، ولكن هادو بغاو يديروه بزز”.

وأضافت الجريدة أن الأمين العام لـ”البيجيدي” بعث برسالة مفادها أن حزبه لا يمكن أن يقبل إطلاقا بالمقترح، لكنه يستعد للبحث عن توافق، قائلا إن الحزب يعبر عن رأيه في الإعداد للانتخابات ليس من منطق حزبي، بل للدفع بنزاهة العملية وشفافيتها.

ومع المنبر ذاته، الذي تطرق إلى تعرض آلاف الأسر لعملية “تدليس” من خلال بيعها مقررات خاصة بسنة 2019، قبل إطلاقها نسخة جديدة منها، وإلزام الآباء باقتنائها أسابيع بعد الدخول المدرسي.

ونسبة إلى مصادر “المساء”، فإن إصدار نسخة 2020، التي تحمل تغييرا طفيفا في آخر لحظة، بعد اقتناء الأسر المقررات، فرض ضغطا على الكتبيين الذين واجهوا غياب المقررات الجديدة، واحتجاجات الأسر المطالبة بتغيير نسخ 2019 بالمقررات التي صدرت حديثا.

وكتبت الجريدة أن هذا الوضع أعاد إلى الواجهة الاتهامات السابقة بوجود تواطؤ يسمح لدور النشر ببيع المخزون قبل الإفراج عن النسخ الجديدة، كما حدث بعدد من المدن كالدار البيضاء والرباط وسلا وطنجة.

فيما نشرت “الأحداث المغربية” أن الشيخ السلفي حسن الكتاني، المعتقل السابق على خلفية قضايا إرهابية، ساند عملية قتل الأستاذ الفرنسي، وأدان فرنسا ودعا المسلمين إلى الاتحاد ضدها.

ووفق الجريدة ذاتها، قال الشيخ، في حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، إن “جميع عمليات القتل التي تنسبها فرنسا للمسلمين تنتهي بقتل المتهم وعدم معرفة الحقيقة”. وأضاف أن “فرنسا تسلطت على المسلمين لتفرقهم، فاتحدوا يا معشر المسلمين”.

وأوردت اليومية ذاتها أن لجنة من وزارة الداخلية حلت بمدينة ميسور للتحقيق في فضيحة أراضي الجموع، التي تم توزيعها بطريقة مريبة، مشيرة إلى أن لجنة من المفتشية شرعت في التحقيق في الخروقات، التي شابت عملية تحفيظ أرض رعوية بجماعة سيدي بوطيب، وتسليم شهادات إدارية بطرق غير قانونية.

ووفق المنبر ذاته، فإن اللجنة استمعت إلى مجموعة من المسؤولين، منهم قائد الجماعة، وممثلو الهيئة النيابية، وممثلو أراضي الجموع بأولاد عباد، وكذا أعوان السلطة، والمحافظ، والشركة المكلفة بالتحفيظ، وكل الذين لهم علاقة بتحفيظ الأراضي الرعوية العارية، إضافة إلى الشهادات الإدارية غير القانونية.

وجاء ضمن مواد “الأحداث المغربية” كذلك أن محمد الصبار، الأمين العام السابق للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، انتقد خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب” على إذاعة “ميد راديو”، إقدام بعض المنظمات الحقوقية الدولية وجمعيات وطنية على إبداء موقفها من بعض القضايا حتى قبل عرض الملف على القضاء، معتبرا أن هذا الأمر غير طبيعي، وموقف غير سليم.

وقال الصبار: “يمكن الملف باق كاع ما وصل لقاضي التحقيق وما وصل للمحكمة كيخرجو بموقف، حيث بعض الناس كيعتبرو هاد الدولة مارقة وما يمكنش تدير حاجة مزيانة”.

وإلى “بيان اليوم”، التي نشرت أن الصيادين المغاربة يشتكون سرقة شبكات الهجرة السرية لمراكبهم، مضيفة أن العديد من الصيادين تعرضوا لسرقة قواربهم قصد استخدامها في عملية العبور من المغرب إلى إسبانيا، وهو ما أصبح يؤرق بال المهنيين الذين يشتغلون على طول السواحل المغربية.

وكتبت الجريدة أن هذه السرقة جاءت في الوقت الذي عادت ظاهرة الهجرة السرية إلى الواجهة خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، مشيرة إلى أن السلطات المغربية تحبط بشكل شبه يومي قوارب الصيد التقليدية، وعلى متنها العديد من المرشحين للهجرة السرية نحو الضفة الأخرى، بعد نجاح آخرين في الوصول إلى السواحل الإسبانية في الأسابيع الماضية.

وورد ضمن المنبر ذاته أن الغرفة الجنحية باستئنافية مراكش ستنظر يوم 19 أكتوبر الجاري في ملف ثلاثة متهمين متابعين في أحد الملفات المتعلقة بقضية حسابات “حمزة مون بيبي” المتخصصة في التشهير بالفنانين وابتزازهم.

وتضيف الجريدة أنه من المنتظر أن يحضر المتهمون هذه الجلسة، بعد استقدامهم من سجن الأوداية بمراكش، بعدما تشبث دفاعهم في الجلسات السابقة بحقهم في المحاكمة الحضورية عوض محاكمتهم عن بعد.

Loading...