في أجواء مفعمة بالخشوع والانضباط، مساجد الداخلة تفتح أبوابها لأداء صلاة الجمعة

0

الداخلة بلوس :(و م ع)
في أجواء مفعمة بالخشوع والسكينة والانضباط، توجه المصلون، اليوم بجهة الداخلة – وادي الذهب، إلى المساجد التي تقرر فتحها لأداء صلاة الجمعة، بعدما احتجبت لعدة أشهر جراء تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وهكذا، توافد المؤمنون بشوق وفرح على بيوت الله لأداء هذه الشعيرة الدينية، واصطفوا بنظام أمام أبواب المساجد في انتظار الخضوع للتدابير الاحترازية المعمول بها وفقا للبروتوكول الصحي الذي أقرته السلطات لكبح انتشار جائحة (كوفيد-19).

وفي هذا الصدد، عاينت وكالة المغرب العربي للأنباء بمسجد “الدرهم” بمدينة الداخلة، الانخراط الإيجابي للمصلين قبل ولوج المسجد، لاسيما حرصهم الكبير على تعقيم اليدين، وارتداء الكمامات الواقية، وإحضار السجادات الخاصة، والالتزام بالتباعد الجسدي بينهم.

وعبر عدد من المصلين، في تصريحات استقتها وكالة المغرب العربي للأنباء، عن الفرح العميق والسرور الغامر الذي يخالج النفس بتجديد العهد مع صلاة الجمعة، التي تتبوأ مكانة متميزة في قلب ووجدان كل مؤمن ومؤمنة.

من جهته، قال المندوب الجهوي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالداخلة – وادي الذهب، عبد القادر العليوي، “بالإضافة إلى 08 مساجد (07 في إقليم وادي الذهب ومسجد واحد في إقليم أوسرد) تم فتحها منذ شهر يوليوز المنصرم في وجه المصلين لإقامة الصلوات الخمس، فقد تمت إضافة 04 مساجد أخرى، ليبلغ العدد الإجمالي للمساجد المفتوحة للصلاة 12 مسجدا على مستوى الجهة”.

وأضاف السيد العليوي أن المندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية وفرت كل وسائل التعقيم والتطهير وأجهزة قياس الحرارة لمكافحة هذه الجائحة، داعيا جموع المصلين إلى الامتثال التام لهذه الإجراءات الوقائية من أجل أداء صلواتهم في أجواء تتسم بالسكينة والخشوع.

وأشار إلى أن المندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية واكبت قرار فتح هذه المساجد باتخاذ عدد من الإجراءات والتدابير الوقائية والاحترازية التي شملت، على الخصوص، تعقيم وتطهير المساجد المعنية وإجراء الفحص الطبي للقيمين الدينيين وترقيم أماكن التباعد، وذلك بتنسيق مع السلطات المحلية والمكتب الصحي البلدي وباقي المتدخلين.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أعلنت، يوم الثلاثاء الماضي، أنه تقرر الرفع من عدد المساجد المفتوحة إلى عشرة آلاف مسجد، وأن تقام صلاة الجمعة فيها، بالإضافة إلى الصلوات الخمس، وذلك ابتداء من صلاة يوم 16 أكتوبر 2020.

وأكدت الوزارة، في بلاغ لها، أنها ستقوم بما يلزم لإنجاح هذه العملية ومتابعتها بتنسيق مع السلطات المختصة، مبرزة أنه ستراعى في المساجد المفتوحة لصلاة الجمعة نفس الاحترازات الصحية المرعية في المساجد التي سبق فتحها للصلوات الخمس، كما سيراعى تطور الوضعية الوبائية على الصعيدين الوطني والمحلي.

 

Loading...