الداخلة .. قلق مهني من تزايد حالات سرقة القوارب القانونية والظاهرة تسائل السلطات

0

الداخلة بلوس : البحرنيوز
إستقبلت سلطات الداخلة يوم الاثنين 12 أكتوبر 2020 ثلاثة بلاغات، حول سرقة ثلاثة قوارب صيد تقليدية قانونية بالداخلة بقرية الصيد البحري لاساركا.

وتعزي مصادر عملية استهداف قوارب الصيد التقليدي بقرية الصيد لاساركا بالداخلة، إلى الرغبة في استعمالها في عمليات الهجرة السرية، وأيضا في الأنشطة الممنوعة، كتهريب السجائر، والمعسل، والكوكايين. إذي أدى تنامي ظاهرة الهجرة السرية من سواحل الداخلة، باتجاه الجزر الإسبانية، إلى زعزعة استقرار قرى الصيد بجهة الداخلة وادي الذهب ، وتسبب في حالة من التذمر والقلق، وسط البحارة، و ملاكي القوارب.

معاناة البحارة من استفحال ظاهرة السرقات، التي تطول قوارب الصيد التقليدية، امتد من القوارب غير القانونية، إلى القوارب القانونية، بحيث سجل يوم الاثنين 12 أكتوبر، سرقة ثلاثة قوارب تقليدية بقرية الصيد لاساركا. هذا في الوقت الذي يجد فيه البحارة صعوبة كبيرة، في تأمين قواربهم أمام العجز الكلي للسلطات الوصية، للتصدي لظاهرة الفوضى والعشوائية، والإرتفاع الصاروخي للهجرة السرية، انطلاقا من قرى الصيد المنتشرة بجهة الداخلة وادي الذهب.

تصريحات مهنية متطابقة أكدت للبحرنيوز، أن عدم ملامسة جهود سلطات المدينة، وعدم تعزيز مواردها الأمنية، وتواجدها، لتحصين قوارب الصيد، والحد من ظاهرة الهجرة السرية، و الضرب بيد من حديد على عصابات التهريب، أصبح لغزا كبيرا يحير العقول، لكن النتائج المترتبة عن هدا التسيب، تتابع المصادر، ستكون كارثية بكل المقاييس.

وتلقت سلطات الداخلة خلال شتنبر الماضي، 10 بلاغات تهم سرقة 10 قوارب صيد تقليدية قانونية، كما أن الإجراءات في مثل هذه الحالة، تنطلق بتبليغ مركز البحرية الملكية بلاساركا، وتقديم بلاغ أيضا للسلطة المحلية بلاساركا، وأيضا تقديم بلاغ إلى مصالح مندوبية الصيد البحري، و أخيرا تبليغ الشرطة. كما يتم تقديم تصريح بالشرف على ضياع القارب، في انتظار الرفع من المحكمة، لإعادة ملف جديد. لكنه في الظروف الراهنة، التي سجلت انتشار ظاهرة سرقة القوارب، والتهريب، أوقفت مندوبية الصيد بالداخلة، منح التصاريح لبناء قوارب جديدة.

Loading...