عرض أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس.

قراءة صحف الخميس نستهلها من “المساء” التي ورد بها أن وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات تتجه نحو خوصصة ترقيم وتسجيل تحركات الحيوانات المخصصة لحومها للاستهلاك البشري، وذلك بتفويض هذه العملية إلى هيئات عمومية أو أشخاص اعتباريين خاضعين للقانون الخاص، على أن يتم ذلك تحت مراقبة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

وسيكون التفويض مؤطرا بدفتر تحملات ينص على التزام المفوض إليه باحترام سرية المعطيات التي يطلع عليها، واحترم قواعد الحياد وتضارب المصالح، وإخبار المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بكل التغيرات التي قد تطرأ على أجهزته الإدارية والتدبيرية، مع السماح للأعوان المعينين من طرف مصالح المكتب المذكور بالولوج إلى المحلات والمنشآت وتمكينهم من الوثائق المتعلقة بالأنشطة المفوضة إليه.

وفي خبر آخر، ذكرت الجريدة ذاتها أن فرقة جرائم الأموال بمراكش تحقق في صفقات بجماعة الصويرة بناء على شكاية تقدم بها الفرع الجهوي للجمعية المغربية لحماية المال العام.

الشكاية سجلت صرف مبالغ هامة في شراكة مع المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، إلا أن الجماعة تخلت عن الاتفاقية ولجأت إلى صرف 200.000.000 درهم لتوسيع الغدران سنة 2012 واستعمال شاحنة الجماعة لجلب الماء لملء المطفيات في شروط تنعدم فيها الوقاية من الأمراض، إضافة إلى تبديد أموال الجماعة في مجال خارج الاتفاقية.

وأضافت الشكاية أن عددا من الجمعيات تستفيد من الدعم المالي دون أية اتفاقية مع الجماعة، مشيرة إلى عدم مراقبة وتتبع المقالع الرملية، وغياب سجل تتبع استعمال سيارات الجماعة والمسافات التي تقطعها كل يوم مع تحديد كمية المحروقات المستهلكة بالنسبة لكل عملية.

“المساء” أوردت كذلك أن التحويلات المالية التي قام بها المغاربة المقيمون بالخارج نحو المملكة حافظت على مستويات هامة في عز أزمة كورونا، وهو ما اعتبرته “التطور غير المتوقع الذي يتحدى المنطق وحساب الاحتمالات”.

وفي هذا الصدد، قال المهدي فروحي، أستاذ باحث بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، التابعة لجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، إن معطيات بنك المغرب في شهر يونيو كانت تشير إلى انخفاض تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج بنسبة 20 بالمائة في 2020، غير أننا شهدنا زيادة في التحويلات بلغت 14.2 في المائة في يوليوز.

وعزا فروحي هذا الانتعاش إلى عوامل عدة، من بينها تخفيف الإجراءات التقييدية وإعادة فتح مكاتب تحويل الأموال منذ ماي، وهو ما يفسر انتعاش التحويلات اعتبارا من يونيو، ثم التضامن الذي يتميز به المغاربة المقيمون بالخارج مع أقاربهم وبلدهم.

“أخبار اليوم” نشرت أن حركة “صحراويون من أجل السلام” تطالب بإطلاق سراح معتقلي “اكديم ازيك”، موردة أن مندوبيها عبروا من خلال مخرجات مؤتمر الحركة الأول عن إرادتهم في الدفاع عن حقوق الصحراويين السياسية، الاجتماعية والاقتصادية، ليجددوا تبنيهم قيم الديمقراطية والتعددية السياسية، ومبادئ حقوق الإنسان، وفي مقدمتها العدالة، المساواة والتوزيع العادل للثروة، بما يؤسس لبناء مجتمع حضاري وديمقراطي.

كما حثت حركة “صحراويون من أجل السلام” قيادة البوليساريو على اتخاذ خطوات ملموسة ومقنعة لجبر الضرر المادي والمعنوي الذي لحق بضحايا القمع، فيما طالبت السلطات المغربية بالإفراج عن جميع المعتقلين الصحراويين، وعلى رأسهم معتقلو “أكديم أزيك”.

وذكرت “أخبار اليوم” أيضا أن حالة الاقتصاد لا تبشر بالخير؛ إذ رسمت المندوبية السامية للتخطيط صورة قاتمة لنمو الاقتصاد الوطني خلال الفصل الثالث من السنة الجارية، متوقعة أن يعرف انكماشا يقدر بـ 8.7 في المائة في الفصل الثالث من 2020، عوض 14.9 في المائة التي عرفها الفصل السابق من السنة نفسها.

وإلى الأحداث المغربية” التي أفادت بأن مجلس مدينة الدار البيضاء قرر تكليف شركة “الدار البيضاء للخدمات”، وهي واحدة من شركات التنمية المحلية بالمدينة، بمهمة مواكبة “شرطة الجنائز” التي سيتم إحداثها.

وقد أثار انتداب شركة الدار البيضاء لمواكبة شرطة الجنائز خلال دورة مجلس المدينة جدلا بين أعضاء المجلس الذي انتقدوا تفويتها للشركة، في حين طالبت بعض الأصوات بتغيير التسمية ووقعها الصادم من “شرطة الجنائز” إلى “خدمة إكرام الموتى”.

ونقرأ ضمن مواد الجريدة الورقية ذاتها أن أعضاء بمجلس جهة بني ملال خنيفرة أثاروا مشكل تأخر نتائج التحاليل المخبرية الخاصة بفيروس كورونا المستجد على مستوى المركز الاستشفائي الجهوي لبني ملال، خلال الدورة العادية لشهر أكتوبر المنعقدة يوم الاثنين الماضي بمقر الجهة.

ووفق “الأحداث المغربية”، فإن هؤلاء عبروا عن استيائهم مما اعتبروه قد يكون سببا في نقل العدوى إلى أشخاص مصابين بفيروس كورونا المستجد واختلاطهم بالمواطنين دون علمهم بحملهم للوباء.

من جهته محمد العطفاوي، عامل إقليم أزيلال، طلب من المدير الجهوي للصحة ضرورة تجميع الحالات الحرجة داخل المستشفى الميداني الذي سيتم افتتاحه بالمستشفى الجهوي ببني ملال، مبرزا أن تجميع الحالات سيمكن من أداء مهام باقي أقسام المستشفى التي تظل عاجزة بسبب احتضان حالات حرجة قليلة.

وجاء في “الأحداث المغربية” أيضا أن كلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال، التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان، تواصل تسجيل الطلبة الجدد الذين سبق لهم التسجيل بالموقع الإلكتروني للكلية.

محمد العاملي، عميد الكلية، صرح للجريدة بأن نجاح عملية الامتحانات حفزتهم للاستعداد لاستقبال الطلبة والطالبات الجدد برسم الموسم الجامعي 2020-2021، وأشار إلى أن التسجيل القبلي للطلبة على منصة الكلية عرف تسجيل 4002 طالب وطالبة.

Loading...