تطورات الوضع في الكركرات تٌحرك الأمم المتحدة ومراقبون يصلون العيون

الداخلة بلوس : متابعة
تحركت الأمم المتحدة لمراقبة الوضع في الكركرات بعد استفززات البوليساريو الأخيرة التي هددت بإغلاق المعبر الحدودي الذي يربط المغرب بموريتانيا وأفريقيا جنوب الصحراء .

هذا وقد تم رصد وصول دفعة من المراقبين العسكريين التابعين لبعثة الأمم المتحدة بالصحراء “المينورسو”، تتكون من 19 فردا، إلى مطار الحسن الأول بالعيون.

وبحسب ’’الصحراء زووم’’ ، فإن هؤلاء المراقبين الذين ينتمون لجنسيات برازيلية وغانية واردنية، قد حلوا بالعيون على دفعتين، حيث قدمت دفعة مكونة من 5 أفراد امس الأحد، فيما حلت دفعة أخرى تتكون من 14 فردا بالمدينة اليوم الاثنين.

وأضار المصدر ذاته إلى أن عشرات المراقبين الآخرين في انتظار رفع بلادنهم لقيود السفر الناتج عن تفشي فيروس كورونا، للالتحاق بالبعثة.

المراقبون الذين حلو بالعيون هم جزء من 100 من العناصر العسكرية التابعة للأمم المتحدة، والتي سبق أن وصل جزء منها في وقت سابق، وهي الدفعة التي كان من المقرر أن تلتحق بالمنطقة شهر مارس الماضي، بيد أن ظروف تفشي فيروس كورونا و الإغلاق العام حال دون ذلك .

ومن المقرر أن تنتشر هذه الدفعة من المراقبين فور وصولها بالمنطقة، والإلتحاق بالمراكز التابعة للبعثة، وذلك من أجل الإطلاع بمهامها المتمثلة في مراقبة اتفاق وقف إطلاق النار، بين المغرب وجبهة البوليساريو الموقع في 1991،.

وجدير الذكر أن تحركات للبوليساريو مؤخرا بالكركرات دفعت الأمم المتحدة الى الخروج بتصريح دعت من خلاله الجبهة لتجنب هذه الأفعال، والامتناع عن أي تحرك من شأنه عرقلة حركة النقل عبر المعبر.

Loading...