بكين تتهم واشنطن بـ”التنمر” وتلوّح بالردّ على حظرها “تيك توك” و”وي تشات”

الداخلة بلوس :
بعد قرار الولايات المتحدة بحجب تطبيقي “تيك توك” و “وي تشات”، وزارة التجارة الصينية تعرب عن “معارضتها الشديدة” لخطوات واشنطن، وتعلن أن بكين ستتّخذ إجراءات تجاه الولايات المتحدة.

أعلنت وزارة التجارة الصينية أن بكين ستتّخذ إجراءات تجاه الولايات المتحدة رداً على قرارها حجب تطبيقي “تيك توك” و”وي تشات” في أميركا.

وأعربت الوزارة الصينية عن “معارضتها الشديدة” لخطوات واشنطن ضد “تيك توك”، ودعتها إلى الكف عن تصرفاتها، واصفةً إياها بـ “التنمُّر”.

وأضافت الوزارة الصينية أنه “إن لم تصحّح الولايات المتحدة أخطاءها، فإن الصين ستتخذ الإجراءات اللازمة لحماية المصالح الشرعية لشركاتها.

وزارة التجارة الصينية أطلقت آلية تسمح لها بالحد من نشاطات الشركات الأجنبية، ضمن إجراءات الرد على العقوبات الأميركية على الشركات الصينية وفي طليعتها هواوي.

ولم يذكر الإعلان أي شركة أجنبية محددة، لكنه عدد بصورة عامة مجموعة من العمليات التي يمكن أن تعرض هذه الشركات لعقوبات تتراوح بين الغرامات والقيود على أنشطتها واستثماراتها في الصين وعلى إدخالها موظفين أو تجهيزات إلى البلاد.

وكالة الصحافة الفرنسية كانت أفادت أمس بحظر تطبيقي “تيك توك” و “وي تشات” الصينيين في الولايات المتحدة اعتباراً من يوم الأحد.

وقبل يوم من الاستحقاق الذي سيحسم مصير “تيك توك” في الولايات المتحدة، واصل المفاوضون مساعيهم بحثاً عن صيغة جديدة لملكية المنصة الصينية الواسعة الشعبية تكون مقبولة من بكين كما من واشنطن.

ويحظى “تيك توك” بشعبية كاسحة بين اليافعين والشبّان، ويصل عدد مستخدميه إلى نحو 100 مليون في الولايات المتحدة ومليار في العالم.

وكانت مجموعة “مايكروسوفت” الأميركية أعلنت مساء الأحد الماضي أن عرضها لشراء عمليات تطبيق “تيك توك” في الولايات المتحدة تم رفضه من قبل مجموعة “بايتدانس” الصينية المالكة للمنصة.

Loading...