صحف :هذا هو سبب الارتفاع اللافت في عدد الإصابات بفيروس كورونا، احتجاز “شهادة الباك” يجر مدارس خاصة إلى القضاء

الداخلة بلوس :
قراءة رصيف صحافة الجمعة نستهلها من “المساء”، التي كتبت أن احتجاز شهادة الباكالوريا يجر مدارس خاصة إلى المحاكم، وهو الأمر الذي شهدته مدرسة خاصة بالعاصمة الرباط، قامت بإغلاق الزقاق المؤدي إليها، كما وضعت لائحة سوداء بأسماء الآباء الذين يحظر عليهم الولوج إليها، وهو ما فرض على الأسر الاستعانة بمفوض قضائي.

ووفق المنبر ذاته فإن مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس وجه إنذارا إلى مؤسسة خاصة بعد امتناعها عن تسليم نتائج وشواهد الباكالوريا لتلاميذها بدعوى عدم أداء أسرهم المستحقات المالية. كما دعت المراسلة إدارة المؤسسة إلى التسليم الفوري لشهادات ونتائج الباكالوريا تحت طائلة سحب الترخيص.

ونشرت الجريدة ذاتها أن أسباب نفوق آلاف من الأسماك الصغيرة بالمحمية الدولية سيدي بوغابة بالقنيطرة، المسجلة ضمن قائمة المناطق الرطبة في العالم منذ 1980 طبقا لاتفاقية رامسار الدولية، والتي تعتبر بحيرتها آخر بحيرة للمياه العذبة الجوفية بالشاطئ الغربي للمملكة، تعود إلى نقص الأكسجين بمياه البحيرة وإلى ارتفاع درجة حرارة المياه وملوحتها من جهة، وانخفاض منسوب المياه من جهة أخرى.

وأفادت “المساء”، كذلك، بأن مجموعة من المحلات، ومن ضمنها وكالة للتأمين توجد بشارع المهدي بن تومرت وسط مدينة كلميم، تعرضت للسرقة بعد إحداث ثقب في جدارها في وقت متأخر من الليل.

وحسب الخبر ذاته فإن لصوصا مجهولين اقتحموا وكالة التأمينات وعددا من المحلات المجاورة لها، بعد ولوج أحد المنازل السكنية، وشرعوا في إحداث ثقب بالحائط الخلفي المؤدي إلى الوكالة، قبل اقتحامها وجمع المبالغ المالية الموجودة بها. كما اقتحم اللصوص محلين آخرين بنفس الطريقة وسرقوا المبالغ الموجودة بها وبعض الأغراض والممتلكات الثمينة، وبعدها فروا إلى وجهة مجهولة. فيما باشر المحققون تحرياتهم لتحديد هوية الأشخاص المتهمين وتقديمهم للعدالة.

ومع المنبر نفسه، الذي أفاد بأن هيئة قضائية بالمحكمة الابتدائية لقلعة السراغنة قضت بإدانة مستشار بجماعة الدشرة، التابعة لقيادة أولاد بوعلي الواد بإقليم قلعة السراغنة، بثلاثة أشهر حبسا نافذا وتعويض للمشتكي قدره عشرة آلاف درهم.

وكتبت “المساء” أن المتهم كان يتابع في حالة سراح بتهم التشهير والسب والقذف بواسطة صفحات شخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، ما جعل رئيس جماعة الدشرة يتقدم بشكاية إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لقلعة السراغنة، بعدما اعتبر أن ما ورد بشريط نشره المستشار الجماعي لا أساس له من الصحة، وغايته التشهير فقط.

من جهتها أوردت “أخبار اليوم” أن الارتفاع اللافت في عدد الإصابات بفيروس كورونا منذ أسابيع في المغرب دفع السلطات الصحية إلى ربطه بزيادة عدد المختبرات والتحاليل اليومية، إلى جانب تخفيف إجراءات الحجر الصحي، في وقت مازالت الحكومة تلوح بتحكمها في الوضعية الوبائية، مطالبة بتقديم تفسير واضح لسبب ارتفاع الوفيات وتنامي الإصابات على شكل بؤر في المدن الكبرى.

في السياق نفسه اعتبر البروفيسور الأخصائي في الأمراض التنفسية شكيب العراقي أن سبب ارتفاع حالات الوفيات وطنيا يرجع إلى عدة عوامل، أولها محدودية الطاقة الاستيعابية وأسرة الإنعاش المخصصة للحالات الحرجة لكوفيد 19، وثانيا والأهم الإقصاء الذي تنتهجه الدولة في حق الأخصائيين في الأمراض التنفسية، ثم عدم توفيرها الفحوصات المخبرية العشوائية في الصيدليات.

من جانبه اعتبر البروفيسور الأخصائي في الأمراض التنفسية والصدرية جمال الدين البوزيدين أن الارتفاع المسجل في الوفيات يمكن إرجاعه أساسا لحالة التراخي التي سادت في المجتمع، ما إن أعطت الحكومة الضوء الأخضر لتخفيف الحجر الصحي.

وتورد الجريدة ذاتها أن منظمة الصحة العالمية قلقة من الوضع الوبائي في إفريقيا، وخاصة بجنوب إفريقيا، الذي يمكن أن يسبب في كارثة للقارة التي يعتبر المغرب جزءا لا يتجزأ منها. وقال مايكل ريان، رئيس قسم الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، إن جنوب إفريقيا في خضم حدث شديد الخطورة ويمكن أن يؤدي إلى معاناة دول أخرى، خاصة مع ارتفاع الحالات بنحو الثلثين في أسبوعين فقط.

ووفق “أخبار اليوم” فإن المنظمة تقول إن الفيروس يتسارع في القارة الإفريقية، وثمة مخاوف من أن تنهار نظم الرعاية الصحية الفقيرة أو غير الموجودة في العديد من البلدان.

ونقرأ في “أخبار اليوم”، أيضا، أن المندوبية العامة لإدارة السجون أصدرت بلاغا ضد حميد المهداوي، المعتقل السابق الذي عانق الحرية بداية الأسبوع الجاري، بعد حديثه عن ظروف الاعتقال من تطبيب وتغذية وتعقيم أثناء فترة انتشار فيروس كورونا، إذ قالت إنه استفاد من الرعاية الصحية، وسبق له أن كان موضوع عدة فحوصات داخلية وخارجية.

في هذا الشأن علق عبد الإله بن عبد السلام قائلا إن مندوبية السجون أصبحت متخصصة في الردود، وهذا ليس مجال اختصاصها، لكنها للأسف أصبحت تحل محل جميع المؤسسات. وأضاف بن عبد السلام في حديثه للجريدة أن كثرة بلاغات المندوبية أصبحت تطرح أسئلة عن دور هاته الأخيرة، إذ لا يمكن لإدارة السجون أن تنفي جميع ما يصرح به السجناء وعائلاتهم، وتنهج سلوك الهجوم المستمر على الجمعيات والمنظمات الحقوقية.

أما “الأحداث المغربية” فذكرت أن الكاتبة العامة لوزارة الثقافة والشباب والرياضة، نادية بنعلي، اجتمعت بست جامعات رياضية وعصبة الغرب لكرة القدم، من أجل إفراغ مقر الرياضات قبل 31 يوليوز الجاري. وطالبت بنعلي الجامعات ذاتها وعصبة الغرب بالبحث عن مقرات جديدة، على أن تساعدها الوزارة بمنح كل جامعة مبلغ 3 ملايين سنتيم شهريا لمدة سنة.

ويتعلق الأمر بجامعات كانو كيك والزوارق الشراعية والتجديف وكرة اليد والمعاقين التايكواندو والملاكمة، إضافة إلى عصبة الغرب لكرة القدم. وحسب الجريدة ذاتها فإن ممثلي الجامعات أعربوا عن امتعاضهم من القرار، على اعتبار أنهم يعانون العديد من المشاكل المالية والإدارية، خصوصا أن بعض الجامعات لم تمنح مستخدميها أجورهم منذ أشهر بسبب كورونا.

وجاء ضمن الجريدة الورقية ذاتها أن منظمات حقوقية صحراوية تضرب بقوة على أبواب جنيف، وتفضح زيف ملف حقوق الإنسان الذي ظلت تتاجر به انطلاقا من معطيات غير صحيحة ومزيفة، ففي وقت ظلت تقدم وضعية حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية بأنها جحيم، كانت تضرب حصارا على “جنة” حقوق الإنسان بتندوف، التي فضحتها شهادات لمختطفين وضحايا سنوات الرصاص بمخيمات تندوف.

وأشارت “الأحداث المغربية”، كذلك، إلى تأجيل فعاليات الدورة 32 من المهرجان الدولي للمسرح الجامعي بالدار البيضاء، إثر تفشي فيروس كورونا المستجد، إذ كان مقررا تنظيمها خلال شهر يوليوز الجاري.

قد يعجبك ايضا
Loading...