اختيار مدينة الداخلة مقرا دائما لشبكة إفريقيا لدور الفرانكفونية

الداخلة بلوس :
تم اختيار مدينة الداخلة كمقر دائم لشبكة إفريقيا لدور الفرانكفونية، وتعيين ادريس الڴراوي رئيسا لها ، وذلك وفق قرار اتخذ يوم 26 يونيو الماضي بإجماع أعضاء مجلس إدارة الشبكة . ويتشكل مجلس إدارة شبكة إفريقيا لدور الفرانكفونية، حسب بلاغ توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الخميس، من بوروندي، والكامرون، وكوت ديفوار، وتونس، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وغينيا الاستوائية، والسينغال.

وأضاف البلاغ أنه في نفس الإطار، أصبحت دار الفرانكفونية للداخلة، منذ 7 يوليوز الجاري، عضوا مؤسسا للشبكة العالمية لدور الفرانكفونية، وادريس الڴراوي عضوا لمكتبها المؤقت، مشيرا إلى أن هذه الشبكة العالمية تهدف إلى إحداث ” القرية الدولية للفرانكفونية”، التي ستشكل صوت المجتمعات المدينة للدول التي تتقاسم اللغة الفرنسية.

وجدير بالذكر، أن دار الداخلة للفرانكفونية تم إحداثها يوم 25 دجنبر 2019 تحت لواء الجامعة المفتوحة للداخلة كجمعية غير حكومية خاضعة للقانون المغربي. وتعد هذه الجمعية فضاءا للتفكير والحوار والعمل حول أهم القضايا التي يعيشها العالم الفرانكفوني.

وفي هذا الإطار، يضيف البلاغ، ستشتغل الجمعية بتنسيق بين رئاسة الجامعة المفتوحة للداخلة، المحدثة منذ سنة 2010، والمنتخبين، والسلطات المحلية والمجتمع المدني، والفاعلين داخل منظومة التربية والتكوين والبحث في جهة الداخلة وادي الذهب بهدف بلورة أنشطة ذات قيمة مضافة لفائدة البيئات التربوية والتنموية لهذه الجهة.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه الجمعية ستعمل أيضا على تطوير شراكات دولية مع دور الفرانكفونية المتواجدة عبر العالم، وكذا مع المؤسسات والجمعيات والمنظمات غير الحكومية التي تتقاسم نفس الأهداف، فضلا عن الترافع عن القضايا الجوهرية التي تهم مدينة وجهة الداخلة، ومن خلالهما الأقاليم الجنوبية للمملكة.

Loading...