أعضاء المجلس الجهوي للداخلة يصدرون بيانا تضامني مع العضوة بالمجلس فاطمة الزبير

(​بيان تضامني )…على إثر الهجمة الشرسة والاستهداف الذي تعرضت له عضو المجلس الجهوي الداخلة – وادي الذهب الأخت فاطمة الزبير، رئيسة الهيئة الاستشارية المكلفة بالمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، من طرف بعض أعضاء المعارضة بالمجلس الجهوي، وما عرفته أشغال دورة المجلس الجهوي العادية المنعقدة يومه الإثنين 06 يوليوز 2020  من تشويش وإخلال بالسير العادي للجلسة، نعبر للرأي العام عن ما يلـي:

–  التضامن الكامل واللا مشروط مع عضو المجلس الجهوي الأخت فاطمة الزبير لما تعرضت له من إهانة وتشهير، وإدانتنا لكل أشكال وأساليب الترهيب والتخوين الذي تتعرض له من طرف بعض أعضاء المعارضة في وسائل الإعلام والبيانات التضليلية، وذلك بتحريف مداخلتها وإخراجها عن سياقها الحقيقي، في استغلال سياسوي ضيق ومفضوح؛

– إن الأخت فاطمة الزبير مشهود لها طوال مسارها السياسي والمهني بالولاء والإخلاص للعرش العلوي المجيد ولثوابت الأمة، كما كانت دائما نموذجا في الانضباط والمسؤولية والالتزام؛

– إستنكارنا الشديد لهذا الأسلوب الأرعن في كيل الاتهامات وتوزيع “صكوك الغفران” من طرف بعض أعضاء المعارضة، إلى درجة الزج بالرموز الوطنية في الحسابات السياسوية الضيقة، والذي لا مكان له في ظل المشروع الحداثي والديمقراطي الذي يرعاه جلالة الملك محمد السادس نصره الله؛

– إستنكارنا الشديد للأسلوب الاستفزازي الممنهج الذي ما فتئ بعض أعضاء المعارضة يتبعونه خلال دورات المجلس، بعدم الانضباط والتشويش والإخلال بالسير العادي للجلسات، في خرق تام لمقتضيات القانون التنظيمي رقم 111.14 المتعلق بالجهات والنظام الداخلي للمجلس، وكذا عدم احترام التدابير الاحترازية لحالة الطوارئ الصحية المتخذة خلال الدورة الأخيرة.

حرر بالداخلة في يوم الأربعاء 08 يوليوز 2020

قد يعجبك ايضا
Loading...