إطلاق مختبرات جديدة في عدد من المناطق لتجفيف منابع كورونا، بما فيها مدينة الداخلة

• الداخلة بلوس :
مختبر متنقل يصل إلى مناطق نائية لتجفيف منابع كورونا. إجراءات الرفع من عدد الاختبارات متواصلة لتبلغ 10 آلاف في اليوم. ففي الوقت الذي يتم فيه إنجاز حوالي 6000 اختبار يوميا في مختلف المراكز المعتمدة، تجري آخر اللمسات لإطلاق مختبرات جديدة في عدد من المناطق، بما فيها مدينة الداخلة. وفي انتظار ذلك، أشرف وزير الصحة، خالد آيت الطالب، على تدشين أول مختبر متنقل تابع للمعهد الوطني للصحة بمدينة الرباط. هذا المختبر سيتوجه، كلما كانت الحاجة إلى ذلك، إلى القرى والمدن البعيدة عن المختبرات المعتمدة للكشف عن فيروس كورونا. وتصل قدرات هذا المختبر المتنقل إلى 500 اختبار في اليوم، حيث تم توفير مجموعة من التجهيزات التي ستمكن من التوصل إلى نتائج في ظرف زمني لا يتجاوز 3 ساعات بدل 5 ساعات حاليا، وذلك اعتمادا على نفس تقنية تفاعل التسلسل البوليميرازي PCR. • رغم التمديد .. المقاولات تستأنف نشاطها مباشرة بعد عيد الفطر. رغم قرار الحكومة تمديد الطوارئ الصحية الى حدود 10 يونيو المقبل، أعطى وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، الضوء الأخضر للمقاولات أجل استئناف عملها مباشرة بعد عطلة عيد الفطر. وقال بنشعبون، وهو يعلن عن هذا القرار صباح أمس بمقر مجلس المستشارين، “أوجه الدعوة لكل الفاعلين الاقتصاديین إلى استئناف أنشطة مقاولاتهم مباشرة بعد أيام عيد الفطر، باستثناء تلك التي تم إيقافها بقرار إداري صادر عن السلطات المختصة. ودعا بنشعبون، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، المقاولات إلى التقید الصارم بالإجراءات الاحترازية والوقائية لضمان سلامة المأجورين والمقاولين مع ضرورة التعبئة والانخراط لتوفير الظروف المواتية لخطة إنعاش الاقتصاد الوطني، في إطار مشروع قانون مالي معدل.

قد يعجبك ايضا
Loading...