كورونا.. الإصابات تتجاوز 4.8 مليون وأمريكا لا تزال في الصدارة

الداخلة بلوس:
يقترب عدد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم من عتبة خمسة ملايين حالة. وفيما تسجل ولاية بافاريا أعلى معدلات الإصابة في ألمانيا، يخيم التوتر الصيني-الأمريكي على الاجتماع المرتقب للدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية.
أظهرت بيانات مجمعة لعدد حالات كورونا حول العالم أن عدد الإصابات بالفيروس تجاوز 4.8 مليون حالة حتى الساعة (06:30 بتوقيت غرينتش) صباح امس الاثنين.
وأظهرت بيانات منصة « وورلد ميتر »، الدولية المتخصصة في الإحصائيات، أن إجمالي عدد المتعافين ارتفع أيضا ليتجاوز 1.86 مليون حالة.
وأشارت أيضا إلى أن عدد الوفيات تجاوز 316 ألف حالة.
الولايات المتحدة تتصدر عدد الإصابات والوفيات
وتتصدر الولايات المتحدة الأمريكية دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة والوفاة، تليها من حيث الإصابات روسيا وإسبانيا والمملكة المتحدة والبرازيل وإيطاليا وفرنسا وألمانيا وتركيا وإيران والهند وبيرو والصين.
وتجاوز عدد الإصابات في الولايات المتحدة 1.5 مليون إصابة إلى جانب نحو 91 ألف وفاة. وسجلت روسيا 281 ألف إصابة و2631 وفاة.
وسجلت إسبانيا نحو 278 ألف إصابة ونحو 27 ألف وفاة، فيما سجلت المملكة المتحدة 243 ألف إصابة ونحو 34 ألف وفاة.
أما إيطاليا فسجلت نحو 225 ألف إصابة ونحو 32 ألف وفاة. كما أن الصين، البؤرة الأولى للفيروس، سجلت 82 ألفا و 954 إصابة و4634 وفاة.
وسجلت ألمانيا حتى صباح امس الاثنين أكثر من 174700 إصابة بفيروس كورونا المستجد، بزيادة قدرها نحو 400 حالة منذ أمس الأحد، بحسب تحليل أجرته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) استنادا إلى أحدث بيانات مسجلة لدى الولايات الألمانية.
أعلى معدلات الإصابة في ولاية بافاريا
وبحسب البيانات، سجلت ألمانيا حتى الآن 7934 حالة وفاة، على الأقل، جراء الإصابة بالفيروس، بزيادة قدرها 21 حالة منذ أمس.

وبحسب بيانات معهد « روبرت كوخ » الألماني لأبحاث الأمراض المعدية وغير المعدية، تعافى نحو 154600 مصاب من الفيروس حتى الآن.
وسجلت ولاية بافاريا أعلى عدد إصابات في ألمانيا (أكثر من 45700 إصابة)، و2297 حالة وفاة، على الأقل، تليها ولاية شمال الراين ويستفاليا التي سجلت أكثر من 36200 حالة إصابة، و1504 حالات وفاة على الأقل.
وجاءت ولاية بادن-فورتمبرغ في المرتبة الثالثة بعدد إصابات زادت عن 33900 حالة، وبلغ عدد الوفيات 1653 حالة على الأقل.
وبالقياس إلى كل مئة ألف نسمة، سجلت بافاريا أعلى معدل إصابة (350.1 إصابة لكل مئة ألف نسمة).
وبلغ متوسط المعدل على مستوى ألمانيا 210.2 إصابات لكل مئة ألف نسمة.
التوتر الصيني الأمريكي يخيم على الاجتماع
تعقد الدول الـ194 الأعضاء في منظمة الصحة العالمية الإثنين اجتماعا افتراضيا للمرة الأولى في تاريخها لبحث الرد الدولي على الوباء لكن التوتر الصيني-الأمريكي والمباحثات حول تايوان والأبحاث لإيجاد لقاح، تلقي بثقلها عليه.
وسيلقي عدة رؤساء دول وحكومات ووزراء كلمات خلال مناسبة انعقاد هذه الجمعية العالمية للصحة، هيئة اتخاذ القرار في منظمة الصحة التي تبدأ اجتماعها عند الساعة (10.00 ت.غ) على أن ينتهي ظهر الثلاثاء.
ورغم تصعيد التوتر بين واشنطن وبكين، لا تزال الدول تأمل في أن تعتمد بالتوافق مشروع قرار طويل قدمه الاتحاد الأوروبي ويطلب إطلاق « عملية تقييم في أسرع وقت ممكن » لدرس الرد الصحي العالمي والإجراءات التي اتخذتها منظمة الصحة العالمية في مواجهة الوباء.
ويدعو النص أيضا منظمة الصحة العالمية إلى « التعاون الوثيق مع المنظمة العالمية لصحة الحيوان ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والدول … لتحديد المصدر الحيواني للفيروس وتحديد بأي طريقة انتقل الى البشر (…) وخصوصا من خلال المهام العلمية وبعثات تعاون ميدانية ».

قد يعجبك ايضا
Loading...