تفاصيل إطلاق الرصاص بالعيون لتوقيف مهاجرين أفارقة حاولو الفرار من مركز إيواء

حاول مجموعة من المهاجرين غير الشرعيين المنحدرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، اليوم الجمعة، الفرار، من مركز للاستقبال بمدينة العيون والذي يأويهم في ظل فترة الطوارئ الصحية، فضلا عن أنهم لم يمتثلوا للأوامر وعرضوا موظف شرطة لتهديد جدي وخطير.

بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أورد أن هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين، وعددهم 78، كانوا قد تبادلوا العنف بواسطة أوانٍ مطبخية، قبل أن يقتحموا الباب الخارجي لمركز الإيواء في محاولة لخرق إجراءات الحظر الصحي؛ وهو ما اضطر أحد عناصر المجموعة المتنقلة لحفظ النظام لاستخدام سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين مطاطيتين في الهواء للتحذير والإنذار، قبل أن يصوب عيارا مطاطيا ثالثا أصاب أحد المهاجرين برضوض بسيطة

وقد جرى ضبط الوضع الأمني داخل هذا المركز المخصص لإيواء المهاجرين غير الشرعيين، يقول البلاغ؛ في حين نُقل الشرطي وأربعة مهاجرين إلى المستشفى، بعد إصابتهم بكدمات ورضوض نتيجة حالة التدافع وكذا تبادل العنف بواسطة مشتملات فضاء الاستقبال.

المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالعيون فتحت بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية

قد يعجبك ايضا
Loading...