الوكالة الحضرية للداخلة – وادي الذهب تعتمد التدبير اللامادي لضمان استمرارية خدماتها

الداخلة بلوس :(و م ع)
اعتمدت الوكالة الحضرية للداخلة – وادي الذهب مسار التدبير اللامادي لضمان استمرارية أداء خدماتها كمرفق عمومي في سياق الأزمة الصحية الحالية، واستجابة للإجراءات الوقائية الهادفة إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.
وأفادت الوكالة، في بلاغ لها اليوم الخميس، بأن مصالحها اتخذت مجموعة من التدابير الاحترازية لمواجهة الأزمة الصحية التي تمر منها بلادنا والانخراط في مسار التدبير اللامادي للعديد من مهامها لضمان استمرارية الخدمة العمومية وجودتها.
ووفقا لتوجيهات الحكومة والوزارة الوصية المتعلقة بسلامة الموظفين والمرتفقين وضمان استمرارية المرفق العمومي، عملت الوكالة على تحسيس وتشجيع المرتفقين قصد اللجوء لخدماتها اللامادية عبر البوابة الإلكترونية www.audakhla.ma وذلك من أجل للقيام بمختلف الإجراءات الإدارية.
وتهم هذه الإجراءات تمكين المرتفقين من الحصول، إلكترونيا، على مذكرة المعلومات التعميرية، وتقديم الشكايات والتظلمات، والاطلاع على وثائق التعمير المصادق عليها وعلى نتائج اللجان التقنية المكلفة بدراسة الملفات، وتقديم طلبات الحصول على رخص البناء والتجزيء وإحداث المجموعات السكنية، ودراسة ومعالجة المشاريع الاستثمارية، والاعتماد على تطبيقات (Visioconférence) لعقد اجتماعات اللجنة الجهوية الموحدة. وأضاف أن الوكالة وضعت رهن إشارة العموم أرقام الهواتف الثابتة والهواتف النقالة للمسؤولين المكلفين بتدبير الملفات وذلك من أجل الإجابة، في حينه، على استفسارات المرتفقين وضمان مواكبتهم. كما تم اعتماد خدمة “مكتب الضبط الرقمي” الخاصة بتلقي وتتبع المراسلات الإدارية.
وفي ما يخص التدابير الوقائية، أشار البلاغ إلى أنه تم، منذ بداية الأزمة الصحية، تعقيم مختلف مرافق مقر الوكالة واحترام شروط العزل الصحي الذي أقرته السلطات العمومية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، من خلال اللجوء إلى العمل عن بعد.
كما قامت الوكالة الحضرية بتعيين لجنة لليقظة والمراقبة والتتبع عهد إليها بالحرص على احترام التدابير الوقائية والاحترازية الصادرة عن السلطات المختصة والسهر على تفعيلها والعمل بها بشكل مستمر، بهدف الحفاظ على سلامة الموظفين والمرتفقين.

قد يعجبك ايضا
Loading...