«الفيروس لا يستعيد نشاطه».. خبراء كوريون يفسرون لغز تجدد إصابة متعافين من «كورونا»

الداخلة بلوس :
قال خبراء صحة في كوريا الجنوبية، الأربعاء، إن المرضى الذين تعافوا من مرض «كوفيد 19» الذي يسببه فيروس كوونا المستجد، وجاءت نتائج فحوصاتهم إيجابية من جديد، ربما كان ذلك لوجود أجزاء أو بقايا خلفها الفيروس الذي تم القضاء عليه في أجساد مصابيه.
ونقلت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية في نسختها باللغة الانجليزية عن خبراء في اللجنة المركزية الكورية لمكافحة الأمراض الناشئة أن الفحوصات لم تثبت وجود فيروسات حية في مثل هذه الحالات، وهو ما يدحض النظريات التي تقول بأن الفيروسات استعادت نشاطها.
وقال الخبراء إن النتائج الإيجابية الجديدة سُجلت لوجود أجزاء أو بقايا خلفتها الفيروسات التي تم القضاء عليها في أجساد هؤلاء المُتعافين وظهرت في أدوات التشخيص.
يُشار إلى أنه حتى الثلاثاء تم تسجيل نتائج إيجابية لـ 277 متعافيا من المرض وفقا للمراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.
وتستخدم كوريا الجنوبية حاليا اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل للنسخ العكسي «بي سي آر» للكشف عن الفيروس التاجي المستجد وهو أسلوب يعمل عن طريق إيجاد المعلومات الجينية للفيروس أو الحمض النووي الريبوزي «آر إن أيه» من عينة يتم أخذها من المريض أو المشتبه في إصابته.
ويقول الخبراء إن اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل للنسخ العكسي «بي سي آر» حساس للغاية لدرجة أنه يستطيع أن يرصد بقايا صغيرة من الحمض النووي الريبوزي من خلية حتى بعد تعافي الشخص من مرض كوفيد 19.
وقال الخبراء إن «بقايا الحمض النووي الريبوزي يمكن أن تظل موجودة في خلية ما حتى بعد تحييد الفيروس»

قد يعجبك ايضا
Loading...