مؤسسة الابداع والتفتح الفني والادبي بالداخلة تنظم مسابقة ثقافية فنية عن بعد، تحت شعار “لنجعل من الحجر الصحي فرصة للابداع والامتاع”).

الداخلة بلوس: مراسلة
منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية ببلادنا، انخرطت مؤسسة الابداع والتفتح الفني والادبي التابعة المديرية الإقليمية وادي الذهب بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الداخلة وادي الذهب، انخرطت بشكل مسؤول في تقديم حصص التعلم عن بعد بتاريخ 18 مارس 2020 عبر قنوات التواصل الاجتماعي من واتساب وفيسبوك ويوتوب، خاصة في ما تعلق منها باللغات الأجنبية الفرنسية والانجليزية.
إلى جانب ذلك، ووعيا من المؤسسة تكسير الملل عند التلميذات والتلاميذ وبتنسيق مع السيدة مديرة الاكاديمية والسيد المدير الإقليمي، فتحت مؤسسة الابداع بالداخلة مسابقة عنوانها” لنجعل من الحجر الصحي فرصة للإبداع والامتاع” ابتداء من 27 مارس 2020 خاصة بجميع المبدعات والمبدعين من داخل وخارج الوطن، وذلك في مختلف مجالات الفنون من قصة، خطابة، رسم، كاريكاتير، فن الفيديو والفوطوشوب، المسرح، الشعر، الطبخ، الرقص، الحملات التحسيسية حول الوقاية من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19… وعليه نسجل إلى حدود مساء اليوم 22 أبريل 2020 توافد العديد من المشاركات من المغرب طبعا من داخل وخارج جهة الداخلة وادي الذهب وكذا من الدول الشقيقة والصديقة كإيطاليا، فرنسا، مصر، الكوت ديفوار، الولايات المتحدة الامريكية، الأردن…
هذا وتخصص المؤسسة، جوائز تحفيزية للمشاركات والمشاركين المتميزين خلال المرحلة التنافسية والتي بدأت تظهر بعض تجليات من فن الرسم وكذا الخطابة والوصلات التحسيسية…
كما عملت المؤسسة على تنويع العرض الإبداعي الترفيهي للحد من رتابة فترة الحجر الصحي والتي تم الإعلان عن تمديدها إلى غاية 20 ماي 2020، بمقترحات جديدة كحل الكلمات المتقاطعة باللغة الفرنسية، وكذا الأحجيات وبعض الفقرات الخاصة بالتربية البدنية والرياضة لان العقل السليم في الجسم السليم.
كل هذا في سباق مع الزمن للحيلولة دون انتشار الوباء اللعين بالبقاء بالمنازل احترام للتعليمات الرسمية والتي تعمل السلطات على إقرارها ضمانا لسلامة الوطن والمواطنين.
تجدر الإشارة إلى أن نتائج المسابقة ستظهر بعد رفع حالة الحجر الصحي، وسيعلن عن الفائزين ضمن حفل بمؤسسة الابداع والتفتح الفني بالداخلة، مع استفادة كل المشاركات والمشاركين من شواهد تقديرية اعترافا لوفائهم بالالتزام بالمكوث ببيوتهم طيلة فترة الحجر الصحي الذي مر منها العالم.
يأتي هذا العمل المتميز نتيجة تعاون خارجي كبير من لدن أصدقاء المؤسسة ونذكر منهم: الأستاذ عبد الهادي أقريندو (الوصلات الاشهارية)، الأستاذ سعيد المغاري(توضيب الفيديوهات) والأستاذ الجيلالي الغربي( الأنشطة الرياضية).

قد يعجبك ايضا
Loading...