الجمعية الفضية لفنون الطبخ بالداخلة، تنظم حملة تبرع بالدم لمكافحة كورونا(فيديو)

الداخلة بلوس :
نظمت الجمعية الفضية لفنون الطبخ بالداخلة، المنظوية تحت لواء الفيدرالية المغربية لفنون الطبخ، اليوم الإثنين، حملة للتبرع بالدم في المركز الجهوي الإستشفائي الحسن الثاني بالداخلة، وذلك في إطار الجهود التضامنية والإنسانية الرامية إلى تعزيز مخزون الدم الذي بات يعرف خصاصا بسبب الحد من التنقلات المفروضة في ظل حالة الطوارئ الصحية..
وسعت هذه الحملة، التي نظمتها الجمعية الفضية لفنون الطبخ بالداخلة، إلى تدارك هذا الخصاص والرفع من مستوى المخزون بهذه المادة الحيوية والضرورية لإنقاذ حياة المرضى. وعرفت هذه الحملة إقبالا كبيرا من لدن الطباخين والحلوانيين بالفنادق والمطاعم بالداخلة ، في مشهد يجسد للتلاحم الإنساني والتضامني ويظهر حسا عاليا من الوطنية في ظل هذه الظرفية الاستثنائية..
وبالمناسبة، أكد رئيس الجمعية الفضية لفنون الطبخ بالداخلة، رشيد جواد، أن الطباخين والحلوانيين لبوا بكثافة نداء الجمعية من أجل التبرع بالدم، داعيا الجمعيات الاخرى إلى الانخراط بشكل مكثف في هذه الحملة مع التقيد بالتدابير الوقائية.
وأوضح السيد جواد، في تصريح لموقع الداخلة بلوس، أن الجمعية ستظل معبئة في هذه الظروف الصعبة، من خلال تطوعها لطهي الطعام وتوزيعها على الأطرالصحية والسلطات الامنية، اعترافا بمجهوداتهم خلال هذا الطارئ الصحي. من جانبها، أكدت مريم أبو داوود تقنية المختبر المركز الجهوي لتحاقن الدم بالداخلة، أن هذا الوباء أظهر الصورة الحقيقية للمغاربة وتضامنهم وتعاونهم، مشيدة بتنظيم حملات مماثلة عرفت انخراطا من لدن فئات أخرى
وذكرت مريم أبو داوود ، في تصريح مماثل، بأن المركز الجهوي لتحاقن الدم اعتمد سلسلة من التدابير الوقائية الصارمة، حتى تمر حملات التبرع في أفضل الظروف، خاصة في مجال حماية صحة المتبرعين والأطر الصحية واحترام مسافة الأمان وتكثيف عمليات التطهير والتعقيم.

قد يعجبك ايضا
Loading...