التعليم عن بعد.. الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب تنتج 119 درسا رقميا

الداخلة بلوس : (و م ع)
أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الداخلة – وادي الذهب، عن إنتاج ما مجموعه 119 درسا رقميا للتعليم عن بعد، تشمل جميع المواد المقررة في المستوى الخامس ابتدائي.
وأفاد بلاغ للأكاديمية بأن هذه الدروس الرقمية، التي تم تسجيلها خلال الفترة ما بين 16 مارس المنصرم و14 أبريل الجاري، تضم 27 محتوى رقميا مخصصا للدعم المدرسي، بما يسمح بالاستمرارية التربوية خلال الأسابيع الثمانية المتبقية برسم الموسم الدراسي، بغية تعزيز مهارات التلاميذ من خلال تمارين تطبيقية وأنشطة للدعم.
وتشمل هذه الدروس الرقمية التي أنتجها طاقم تربوي جهوي، 23 درسا في مادة الرياضيات، و27 درسا في اللغة العربية، و28 درسا في اللغة الفرنسية، و14 درسا في التربية الإسلامية، و16 درسا في الاجتماعيات والتربية على المواطنة، إضافة إلى 11 دروس في النشاط العلمي.
ويتم إرسال هذه الموارد السمعية البصرية إلى الوزارة المسؤولة من أجل إدراجها في المنصة الرقمية “TelmidTice” للتعلم عن بعد، وبثها عبر القنوات التلفزية المخصصة لهذا الغرض.
وفي إطار تنويع الوسائل المتاحة للتعليم عن بعد وتسهيل عمل الأساتذة للتواصل مباشرة مع تلامذتهم، أشارت الأكاديمية إلى أن عدد الأقسام الافتراضية في الجهة بلغ 2517 قسما بمؤسسات التعليم العمومي، بنسبة تغطية 82.09 في المئة، و403 أقسام بالقطاع الخاص (43.06 في المئة)، من خلال الخدمة التشاركية المدمجة في منصة “مسار”.
وتم تنفيذ عملية إنتاج هذه الموارد الرقمية والسمعية والبصرية لجميع مواد السنة الخامسة من السلك الابتدائي من طرف الأساتذة وفريق تقني متخصص في المجال، بتأطير من مفتشين تربويين في السلك الابتدائي، تحت إشراف مديرة الأكاديمية ورئيس المركز الجهوي للتنشيط والتوثيق والإنتاج التربوي. وتندرج هذه الأنشطة في إطار حزمة من التدابير التي اتخذها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للداخلة – وادي الذهب لمواكبة قرارات الحكومة والوزارة الوصية الرامية إلى تفادي انتشار الوباء وضمان الاستمرارية البيداغوجية في هذه الظروف الاستثنائية، وكذا نجاح ورش التعليم عن بعد.
وبهذه المناسبة، نوهت الأكاديمية بالجهود القيمة المبذولة من طرف الأطر الإدارية والتربوية التي انخرطت بإيجابية وفعالية من أجل إنتاج محتوى رقمي للتعليم عن بعد.
كما شارك تلاميذ السلك الإعدادي في الجهة، بكبسولات تم إنتاجها بلغات متعددة، في مسابقة “مغرب الغد” التي تنظمها اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي بتعاون وشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.
وقد تم إعلام مرتفقي الأكاديمية بشأن استمرارية الخدمات باعتماد التواصل الرقمي ونشر دليل هواتف جميع المسؤولين الجهويين والموظفين بالأكاديمية للتواصل معهم، وتكثيف التواصل عبر صفحات الأكاديمية لنشر مختلف البلاغات والمستجدات وتقاسمها مع مختلف الفاعلين والمتدخلين.

قد يعجبك ايضا
Loading...