كورونا : توزيع كمامات واقية على البحارة العاملين بميناء الداخلة

الداخلة بلوس:

قامت جمعية البحث وإنقاذ الأرواح البشرية بالبحر بالداخلة، بتوزيع الكمامات على البحارة العاملين بمراكب الصيد بميناء الداخلة، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

وتندرج هذه المبادرة، التي نظمتها يوم أمس الجمعية بشراكة مع الهلال الأحمر المغربي بجهة الداخلة وادي الذهب، في إطار مواكبة الجهود المبذولة لتطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وفي هذا الصدد أشار  يحفظو بن عبد العياشي، الكاتب العام لجمعية البحث وإنقاذ الأرواح البشرية بالبحر بالداخلة، في تصريح للداخلة بلوس، أن عملية توزيع الكمامات تتم بالمجان على البحارة والعاملين بميناء الداخلة، في إطار حملة توعية تنظمها الجمعية بشراكة مع مع الفرع المحلي للهلال الأحمر المغربي بالداخلة، وبتنسيق مع السلطات المحلية، للتعريف بمخاطر فيروس كورونا، وتحسيسهم بأهمية التقيد بالتدابير الاحترازية للحد من انتشارها ومن ضمنها ارتداء الكمامات بالطريقة الصحيحة لتفادي الإصابة بهذا الوباء .

ونوه بسرعة تجاوب البحارة والعاملين بميناء الداخلة لهذه الحملة التطوعية، وإدراكهم لمخاطر هذا الفيروس الذي يهدد العالم.

كما أكد بن عبد العياشي إلى أن الحملة ستستمر بشكل يومي في الميناء إلى حين انتهاء وباء كورونا من بلادنا.

من جانبه قال المامي أهل أحمد لبراهيم، رئيس مكتب الهلال الأحمر بجهة الداخلة وادي الذهب، أن المتطوعين من الهلال الأحمر بالداخلة يقدمون الشروحات للبحارة العاملين بميناء الداخلة حول كيفية ارتداء الكمامات والتخلص منها بعد الاستعمال، و حول التدابير الاحترازية واحترام شروط النظافة الضرورية واستعمال وسائل التعقيم حفاظا على صحتهم وسلامتهم.

وقد خلفت هذه المبادرة  يضيف رئيس مكتب الهلال الأحمر بجهة الداخلة وادي الذهب، ارتياحا كبيرا لدى البحارة والعاملين في قطاع الصيد البحري الذين رحبوا بارتداء الكمامات الواقية، وأعلنوا انخراطهم التام في جهود الحد من انتشار جائحة كورونا.

وثمن أهل أحمد لبراهيم، المجهودات التي يقوم بها هؤلاء المتطوعين بشكل مستمر، خلال هذه الحملة سواء داخل الميناء أو بشوارع الداخلة، خاصة مع الأشخاص بدون مأوى المتواجدين بشوارع الداخلة.

قد يعجبك ايضا
Loading...