وسط مخاطر عالية.. المواقع السياحية الصينية تكتظ بالمواطنين بعد انتهاء الحظر

الداخلة بلوس : متابعة
في خطوة سريعة وغير مسئولة، خرج معظم الصينيين من منازلهم، في أعقاب انتهاء الحظر الذي فرضته الحكومة، بعد تحسن حالة المصابين من الفيروس، إذ توافد الآلاف وربما مئات الآلاف على مواقع السياحة الشعبية والمدن الكبرى في جميع أنحاء الصين، خلال عطلة نهاية الأسبوع، على الرغم من تحذيرات السلطات ووزارة الصحة من تواجد الخطر الذي يمثله فيروس كورونا، وأن الأزمة لم تنتهي.
وأظهرت صور من حديقة هوانجشان الجبلية في مقاطعة أنهوي، يوم السبت الماضي، الآلاف من الصينيين، الذين يرتدون الكمامات، محشورين معًا في تجمعات وحشود بالحديقة، بعدما باتوا يتوقون للخروج، بعد أشهر من قيود السفر وإجراءات الحظر والإغلاق المشددة.
وشهد الموقع السياحي الشهير، اندفاعا شديدا، منذ الساعات الأولى لأول أيام إلغاء الحظر والإغلاق في البلاد، فبحلول الساعة 7.48 صباحًا، أصدرت إدارة الحديقة، في خطوة غير مسبوقة، إشعار بأن الحديقة قد وصلت إلى طاقتها اليومية البالغة 20 ألف شخص، وأنها لن تقبل أي زوار آخرين، وفقًا لصحيفة “جلوبال تايمز” الصينية.
وفي نفس التوقيت، كانت الوجهة البحرية الشهيرة في بوند بمدينة شنجهاي الصينية، مليئة بالمتسوقين والسياح مرة أخرى، بعد أسابيع من إغلاقها، واكتظت العديد من مطاعم المدينة، التي تم إغلاقها قبل أيام فقط، بالزبائن، حيث بات يتطلب الانتظار لبضعة ساعات للتمكن من الحجز.
وفي العاصمة بكين، لم يختلف الوضع، حيث تدافع الآلاف من السكان المحليون على حدائق المدينة والساحات المفتوحة، في وقت جاءت فيه عودة البلاد إلى الحالة الطبيعية، بعد أكثر من ثلاثة أشهر من اكتشاف الفيروس، لأول مرة في مدينة ووهان الصينية، والذي انتشر، منذ ذلك الحين حول العالم، وأدى إلى إصابة أكثر من مليون شخص، وفقا لصحيفة “سي إن إن” الأمريكية.
وبالرغم من أن الصين كانت أكثر الدول المتضررة من الفيروس، بتسجيل آلاف الحالات الجديدة يوميا، حتى وصل عدد الإصابات لحوالي 83 ألف حالة، والوفيات إلى أكثر من 3 آلاف حالة، إلا أنه في الأسابيع الأخيرة، تباطأ معدل الإصابة بشكل ملحوظ.
وبالرغم من تخفيف الحكومة القيود التي اتخذتها لمحاربة الفيروس، إلا أن خبراء الصحة الصينيون حثوا المواطنين على الاستمرار في توخي الحذر، كي لا تتسب أزمة كارثية مرة أخرى.
وقال تسنج جوانج، كبير علماء الأوبئة بالمركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، يوم الخميس الماضي، إن الصين لم تشهد نهاية الوباء، متابعا “الصين ليست قريبة من النهاية حتى، لكنها دخلت مرحلة جديدة، يجب التعامل معها بحذر”، وفقا لما ذكرته صحيفة “هيلث تايمز” الصينية.

قد يعجبك ايضا
Loading...