الداخلة – وادي الذهب.. قطاع الصحة يتعبأ بقوة من أجل التصدي لفيروس كورونا

الداخلة بلوس : (و م ع)
أعدت المديرية الجهوية للصحة بالداخلة – وادي الذهب مخططا استباقيا للتصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، من خلال إرساء آليات للتتبع والرعاية والمواكبة.
ويرتكز هذا المخطط الجهوي للرصد والتصدي لفيروس كورونا على عدة محاور، من بينها على الخصوص، تكوين وتحسيس مهنيي قطاع الصحة، والتكفل بالحالات المحتمل إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وتعزيز نقاط مراقبة ومواكبة الساكنة.
كما أحدثت المديرية لجنة تعمل على مراقبة الوضع الوبائي على مستوى الجهة، من خلال تعبئة موارد بشرية وتجهيزات طبية مهمة، بهدف الكشف المبكر والتكفل بكل حالات الإصابة المحتملة.
وأكدت المديرة الجهوية للصحة، سليمة صعصع، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة خصص 30 سريرا استشفائيا للعزل الطبي، بينهم ثلاثة للإنعاش ووحدة للعزل الطبي ذات الضغط السلبي، مجهزة لاستقبال حالات الإصابة المحتملة بفيروس كورونا (كوفيد-19).
وسجلت السيدة صعصع أنه تم إنشاء وحدة متنقلة عند مدخل المدينة، حيث يخضع المسافرون القادمون من مدن أخرى لمراقبة صحية من خلال محطة حرارية لقياس درجة حرارة الجسم.
وبعدما طمأنت الساكنة بشأن الوضع الوبائي في الجهة، أشارت السيدة صعصع إلى أنه تمت تعبئة جميع الأطر الصحية لمواجهة هذا الوباء، داعية الساكنة إلى المكوث في المنازل والامتثال للتدابير الوقائية المعتمدة.
من جهته، قال المندوب الإقليمي للصحة بوادي الذهب، عصام عهدي، إنه تمت تعبئة الفرق الطبية الإقليمية للتدخل السريع منذ بداية هذا الوباء، من أجل تأمين متابعة منزلية لحالات الإصابة المحتملة.
وفي هذا السياق، أوضح السيد عهدي أنه تم حتى الآن توجيه 6 أشخاص نحو مصلحة العزل، مضيفا أن نتائج اختباراتهم الطبية كانت سلبية.
ونوه بالالتزام العفوي والجهود التي تبذلها الأطر الطبية وشبه الطبية والإدارية، التي أبانت عن انخراط قوي وتفاعل إيجابي مع التوجيهات والتعليمات الصادرة في هذا الصدد من طرف وزارة الصحة.
يشار إلى أن الموارد البشرية للمستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة تعززت بتعبئة طاقم طبي عسكري سيعمل إلى جانب الطاقم المدني على تقديم خدمات طبية ذات جودة للمواطنين.
ويتكون هذا الطاقم الطبي العسكري من 18 إطارا، بينهم طبيبان عامان وممرضتان وستة من مساعدي الممرضين ومساعدين اجتماعيين تابعين للقوات المسلحة الملكية، مما سيمكن المواطنين من الولوج بشكل أفضل إلى مختلف الخدمات الطبية المقدمة في هذه المؤسسة الصحية.

قد يعجبك ايضا
Loading...