فيروس كورونا.. تسجيل أول وفاة وتماثل حالتين للشفاء بموريتانيا

الداخلة بلوس :
أعلن وزير الصحة الموريتاني، محمد نذير ولد حامد، مساء أمس الاثنين، تسجيل أول وفاة ناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد بالبلاد، في حين تماثلت حالتان أخريان للشفاء، من أصل ست حالات مؤكدة.
وأوضح الوزير، في تصريح لقناة (الموريتانية) الرسمية، أن الأمر يتعلق بسيدة فرنسية من أصل موريتاني (47 سنة)، كانت في الحجر الصحي بأحد فنادق العاصمة نواكشوط، عقب قدومها من فرنسا، يوم 16 مارس الجاري.
وأضاف أن السيدة توفيت داخل سيارة الإسعاف أثناء نقلها من الفندق باتجاه المستشفى، بعد أن أحست ببعض التعب والإعياء، مشيرا إلى أن الإجراءات بدأت لتعقيم محل إقامتها ولتتبع من التقت أو اقتربت منهم في المطار عندما وصلت إلى البلاد، قبل أن تدخل الحجر الصحي، ولضمان سير الجنازة وفق معايير السلامة الصحية.
وبحسب النشرة اليومية التي تصدرها وزارة الصحة الموريتانية حول وباء (كوفيد- 19)، فقد تماثلت حالتان للشفاء، تعودان لمواطنين أجنبيين عادا إلى البلاد من سفر خارجي، بعد أن أجريت عليهما الفحوصات وجاءت نتيجتها سلبية، فيما توجد الحالات الثلاث المتبقية، وهي لمواطنين موريتانيين، في صحة جيدة.
يذكر أن الحكومة الموريتانية اتخذت جملة من التدابير للوقاية من الفيروس، شملت وقف جميع الرحلات الجوية الوافدة إلى البلاد، وتقليص عدد نقاط العبور البرية الحدودية، وإغلاق كل المؤسسات التعليمية العمومية والخاصة، وتعليق كافة الأنشطة الثقافية والفنية، وحظر التجول ابتداء من السادسة مساء إلى الساعة السادسة صباحا، وكذا خضوع كل المسافرين القادمين من المناطق المتضررة للعزل الصحي الذاتي لمدة 14 يوما.

قد يعجبك ايضا
Loading...